عاجل

تقرأ الآن:

إصابة بريطاني يعمل لمنظمة إنسانية في ليبيريا بعدوى ايبولا


ساحل العاج

إصابة بريطاني يعمل لمنظمة إنسانية في ليبيريا بعدوى ايبولا

حيال تفاقم مرض ايبولا في ليبيريا، أعلنت سلطات ساحل العاج عن إغلاق حدودها مع كل من غينيا، وليبريا منعاً لانتقال العدوى إلى أراضيها.
وزارة الصحة البريطانية أكدت إصابة مواطن بريطاني يعمل لحساب منظمة إنسانية في سيراليون بمرض ايبولا. ولم تؤكد الوزارة إن كان سيتم نقل الشخص لتلقي العلاج في بريطانيا.

الأمم المتحدة أعلنت عن تخصيص مساعدات كبيرة لمساعدة ليبيريا لتخطي هذه المرحلة.
كيجي فوكودا نائب المدير العام في منظمة الصحة العالمية يقول :”

“لن نتمكن من القضاء على المرض بين ليلة وضحاها. والأمر لن يتم بسهولة. نتوقع عدة أشهر من العمل الصعب، ونعتقد أننا سنتمكن من التغلب عليه”.

منظمات المجتمع المدني كانت وجهت انتقادات لاذعة لمنظمة الصحة العالمية والهيئات الدولية بتقاعسها في بذل الجهود اللازمة لمواجهة الوباء.