عاجل

انتشل رجال خفر السواحل الليبيون 170 جثة ، تلاعبت بها أمواج البحر، لمهاجرين غير شرعيين كانوا يحاولون العبور نحو الشواطىء الأوروبية. قبل أن يغرق مركبهم في البحر “ ليلة الجمعة قبالة بلدة غربولي التي تقع على بعد ستين كيلومترا شرق طرابلس في حادث جديد تشهده حركة الهجرة السرية. و لم يتمكن رجال خفر السواحل الليبيون بإنقاذ سوى 17 غارقا و ترجح المصادر أن الهالكين من بينهم صوماليون
وايريتيريون .