عاجل

تقرأ الآن:

معرض لقناديل البحر في مانيلا


علوم وتكنولوجيا

معرض لقناديل البحر في مانيلا

يتجنب الناس قنديل البحر ويتخفون من لدغاته المسببة للآلام وتخلف ندبات على الجسم.

لكن في حوض المخلوفات المائية في العاصمة الفلبينية مانيلا، جمعت نماذج من هذه الحيوانات الرخوية ليتمكن الناس من التعرف عليها.

مجموعة منها وضعت في احواض مظلمة كي يتمكن الزائرون من التمتع بحركاتها التي اطلق المنظمون عليها اسم الرقص السحري لقناديل البحر وقد اضافوا عليها اضاءة خلفية وموسيقى.

المسؤول عن الحوض شارلي يلايا يقول: “الزائرون يندهشون لوجود انواع عديدة من قناديل البحر في حوض الاسماك. كما يستغربون تغير الوان اضاءة الليد التي لديها تأثير فريد عند مزجها مع الموسيقى”.

تشكل كل من هذه المخلوقات اللزجة مظلة تتوسطها فتحة هي الفم وتتدلى منها اذرع عديدة. احد اهداف هذا المعرض الدائم هو السماح للناس للتعرف عن قرب على هذه الحيوانات الغريبة التي وجدت على كوكبنا منذ ملايين السنين.

ويضيف يلايا: “هذا المعرض يهدف ايضاً لتثقيف الناس حول الخطورة التي تشكلها قناديل البحر. ولان التيارات المائية تحركها فانها لا تعتدي على الناس كما يتصورون. لهذا اردنا ان يتخلوا هذه الفكرة”.

قناديل البحر التي يخشاها الناس عادة ، ينجذبون لحركاتها هنا في هذا المعرض الدائم في العاصمة الفلبينية.

اختيار المحرر

المقال المقبل
مهمة دقيقة للنحل في مطار هامبورغ

علوم وتكنولوجيا

مهمة دقيقة للنحل في مطار هامبورغ