عاجل

عاجل

فرنسا: إنتظار ميلاد حكومة جديدة بعد أزمة مونتبور

تقرأ الآن:

فرنسا: إنتظار ميلاد حكومة جديدة بعد أزمة مونتبور

حجم النص Aa Aa

ربما قد تكون أخطر أزمة سياسية تمرّ بها فرنسا منذ انتخاب الرئيس فرانسوا هولاند الذي طلب من رئيس وزرائه تشكيل حكومة جديدة بعد أن انتقد وزير الاقتصاد آرنو مونتبور سياسته التقشفية.
فعقب التصريحات الشديدة اللهجة، التي أدلى بها مونتبور نهاية الأسبوع منتقدا سياسة الحكومة وأيضا المستشارة الألمانية انغيلا ميركل، جاء العقاب مع تقديم رئيس الوزراء إستقالة الحكومة للرئيس فرانسوا هولاند. مونتبور قال: “ الجميع يضغط علينا ويتوسل إلينا لوقف هذه السياسات التقشفية السخيفة التي لا تزال تدفع منطقة اليورو إلى الركود وقريبا إلى الإنكماش”.

ومن المنتظر أن يتم الإعلان عن حكومة جديدة هذا الثلاثاء مع فريق منسجم مع التوجهات التي حددها الرئيس الفرنسي. حكومة سيغيب عنها وزير الاقتصاد آرنو مونتبور، وزميله بونوا هامون وزير التربية الوطنية الذي دافع عنه، إضافة إلى وزيرة الثقافة أوريلي فيليبيتي ويمثل الثلاثة الجناح اليساري في الحكومة خاصة أمام تصاعد إنتقادات قسم من الحزب الاشتراكي إزاء السياسة الاقتصادية للحكومة بشأن تخفيف مساهمات أرباب العمل التي يفترض أن تساهم في توفير الوظائف والاقتصادات الكبيرة الرامية إلى مكافحة العجز العام.