عاجل

عاجل

صانعو الويسكي أبرز المتوجسين من استقلال اسكتلندا

تقرأ الآن:

صانعو الويسكي أبرز المتوجسين من استقلال اسكتلندا

حجم النص Aa Aa

صانعو الويسكي في اسكتلندا أبرز المتوجسين من المخاطر التي قد تترتب على إعلان استقلال الإقليم الواقع في شمال الجزيرة البريطانية، ولاسيما أن يجدوا أنفسهم بين عشية وضحاها في بلد جديد يتبنى عملة مختلفة.

الحصول على طعم الويسكي الاسكلتندي، يستغرق عقوداً من العمل والتخطيط، وهذا يعني أن الانتاج قد ينهار في الثامن عشر من أيلول/ سبتمبر، كما يقول المنتج كارل ريفي :

الويسكي صناعة تعتمد على التفكير على المدى الطويل. برامج الاستثمار تتطلب عقودا لتؤتي ثمارها، والشركات تحتاج إلى أن تكون قادرة على التخطيط، وإلى الحس التجاري، ما يعني تجاوز هذا النوع من الجداول الزمنية.

والمقصود هنا موعد تصويت اسكتلندا على الانفصال عن لندن.
تسعون في المائة من ويسكي اسكتلندا يباع إلى الخارج بما يعادل أربعة فاصل ثلاثة مليار جنيه استرليني سنوياً، وفي حال الاستقلال فإن رسوم التصدير سترتفع، نظراً لأن الاقليم المنفصل سيكون خارج الإتحاد الأوروبي، وسيكون عليه تقديم طلب انضمام جديد إلى أكبر كتلة تجارية في العالم مع أكثر من خمسمائة مليون نسمة.

ديفيد وليامز، جمعية الويسكي الاسكتلندي:
كيف سيتم دعم ويسكي الاسكوتلندي في الخارج؟ الحكومة الاسكتلندية تتحدث عن شبكة سفارات تصل إلى تسعين في جميع أنحاء العالم. في هذه اللحظة لدينا ولوجاً إلى أكثر من مائة وخمسين سوقاً، من خلال سفارات المملكة المتحدة والتي تقدم لنا دعماً عظيماً.

الحكومة في لندن استبعدت منح الجنيه كعملة للإقليم في حال الاستقلال، بدعوى عدم تحميل دافعي الضرائب البريطانيين مسؤولية سياسات اقتصادية ومالية لا يراقبونها .