عاجل

تقرأ الآن:

تواصُل الاحتجاجات المناهضة لحكومة نواز شريف


باكستان

تواصُل الاحتجاجات المناهضة لحكومة نواز شريف

تواصلت الاعتصامات في باكستان على الرغم من قرار المحكمة العليا إخلاء جادة الدستور، وهي مكان الاعتصام خارج مبنى البرلمان، ومؤسسات رسمية أخرى بالعاصمة اسلام آباد، حيث يستمر مؤيدو السياسي المعارِض عمران خان ورجل الدين طاهر قادري قيادة هذه المسيرات منذ الخامس عشر من آب الجاري التي تطالب باستقالة رئيس الحكومة نواز شريف.

مؤيدون للمعارضة يقولون:

“المحكمة العليا طلبت منا إخلاء المكان، لكننا لن نرجع إلا عندما تتحقق مطالبنا، سنظل نعتصم هنا حتى يَطلُب منا عمران خان غير ذلك”.

ويضيف آخر:

“كل موظف وكل مؤيد عليه أن يعمل وفقا لرئيسه. دكتور قادري يعرف ما يريده وما يأمر به، سنطيع أوامره”.

رئيس الوزراء نواز شريف التقى بقائد الجيش الباكستاني الثلاثاء مع تصاعد الأزمة السياسية وتعاظم مسيرات الاحتجاج، واتفق الرجلان على حل القضية وفقا لما ترتأيه المصلحة الوطنية. الآلاف من المتظاهرين ما يزالون يحتلون المنطقة المسماة بالمنطقة الحمراء، تجمعاتهم تسودها أجواء احتفالية، وهم يقولون إن الانتخابات الأخيرة غلفها الغش والتزوير.