عاجل

تقرأ الآن:

فرنسا: تشكيل حكومة جديدة ترسخ الخط الاشتراكي الليبرالي


فرنسا

فرنسا: تشكيل حكومة جديدة ترسخ الخط الاشتراكي الليبرالي

تمّ الإعلان عن حكومة فالس اثنان بعد يوم فقط من انهيار حكومته السابقة بسبب خلافات داخلية حول إجراءات التقشف. ولم تضم الحكومة الجديدة الوزراء اليساريين المتمردين أرنو مونتبورغ وبينوا هامون وأوريلي فيليبيتي والذين انتقدوا بشكل علني سياسات التقشف الخاصة بالرئيس هولاند. وأسندت حقيبة الاقتصاد في الحكومة الجديدة إلى المصرفي السابق إيمانويل ماكرون خلفا للوزير المحتج آرنو مونتبورغ. ولم تضم الحكومة الممثلين الرئيسيين للجناح اليساري للحزب الاشتراكي ما يرسّخ الخط الاشتراكي الليبرالي.

“ سوف نواصل الاتفاق على ضرورة دعم الشركات والمؤسسات الكبيرة التي تمثل فرنسا في جميع أنحاء العالم وكذلك دعم المؤسسات الصغيرة والمتوسطة والحرفيين وكذا الاقتصاد الاشتراكي التضامني والمشاريع الناشئة، التي توظف الغالبية العظمى من مواطنينا حيث تنشأ الثروة. دون ثروة الشركات، لا توجد فرص لخلق الوظائف“، قال رئيس الحكومة مانويل فالس.

وستتولى نجاة فالو بلقاسم، التي كانت تتولى وزارة حقوق المرأة في الحكومة السابقة، منصب وزير التعليم خلفا لبينوا هامون. وهي أول سيدة في تاريخ الجمهورية الفرنسية الخامسة تشغل هذا المنصب.
واحتفظ كثير من الوزراء المؤيدين لأولاند بمناصبهم الوزارية، ومن بينهم وزير المالية ميشيل سابين ووزير الخارجية لوران فابيوس ووزير الدفاع جان إيف لو دريان، وشريكة هولاند السابقة سيغولين روايال التي تشغل منصب وزيرة البيئة.

وتعكس التشكيلة الحكومية الجديدة رغبة مانويل فالس المعلنة في أن يؤيد الوزراء الطريقة التي سيتم بها التعامل مع الاقتصاد المتعثر.
ن جهة أخرى، تعهد فالس بإجراء اقتراع على الثقة في البرنامج الاقتصادي للحكومة التي تنتمي إلى تيار يسار الوسط.