عاجل

أبل تتجه نحو طرح أحدث منتجاتها في عالم تكنولوجيا الكمبيوتر، وهو اللوحي اثني عشر فاصل تسعة إنش.
السبب في توجه أبل نحو خلق هذا المنتج يكمن في وقف تراجع القطاع اللوحي ، بحيث يكون منتجاً واسع النطاق.
مبيعات الكمبيوتر الشخصي تتزايد في الواقع لأن رجال الأعمال لا يزالون بحاجة ماسة للحصول على العمل المنجز من خلال لوحة مفاتيح مريحة، لا يوفرها الحاسوب اللوحي، مما يعني استمرار الاعتماد على الخط التقليدي من الكمبيوترات.

ربما هذا ما يفسر تراجع مبيعات أبل من اللوحي في الربع الاخير مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي، وقفزة مبيعاتها من الهاتف الذكي بخصائصه المميزة إلى خمسة وثلاثين فاصل اثنين مليون.

القائمون على أبل ينتجون حالياً حاسوباً محمولاً بشاشتي عرض سبعة فاصل تسعة بوصة وتسعة فاصل سبعة بوصة، حيث عملوا مع الزودين خلال سنة على الأقل لتطوير مجموعة جديدة من الأجهزة الأكبر حجما تعمل باللمس.

مؤسسة غارتنر للأبحاث ترى أن المنتج الجديد قد يستطيع تحقيق قفزة في المبيعات تصل إلى اثنين واثلاثين مليون في العام الجاري وخمسة وخمسين مليون في الفين وخمسة عشر.

التحديثات الجديدة على الكمبيوتر اللوحي ولاسيما الشاشة ولوحة المفاتيح، ربما تشجع شرائح أكبر على اقتناءه بالإضافة إلى تلك التقليدية، أي رجال الاعمال وطلاب المدارس، والعاملين في قطاعات الحكومة.