عاجل

تقرأ الآن:

اتفاق وقف إطلاق النار يثير الفرحة في الأراضي الفسطينية والجدل في إسرائيل


إسرائيل

اتفاق وقف إطلاق النار يثير الفرحة في الأراضي الفسطينية والجدل في إسرائيل

اتفاق وقف إطلاق النار بين الدولة العبرية والفلسطينيين لا يثير الإجماع في إسرائيل بل يقسم الرأي العام والسياسيين بين منتقد لرئيس الحكومة بنيامين ناتانياهو لقبوله بالاتفاق ومرحب متخوف من المستقبل في ظل استمرار وجود الفصائل الفلسطينية المسلحة ميدانيا.
 
المواطن الإسرائيلي آفي آلقام يقول من تل أبيب:

“أعتقد أن هذا الاتفاق لوقف إطلاق النار جيد جدا جدا بالنسبة لي ولشعب إسرائيل. أريد أن أعود إلى الحياة الطبيعية، لا أريد العودة إلى الملاجئ للاحتماء. أودُّ أن أعود لعملي. أعتقد أنه أمر جيد جدا”.

غادي فيْتْ المقيم في تل أبيب متخوِّف من المستقبل، ويقول:

“أخشى أن تَستغِل هذه الخلايا الإرهابيةُ هذا الوقتَ للتسلُّحِ أكثر والاستعداد للحرب المقبلة مثلما فعلوا خلال السنوات القليلة الأخيرة”.

فلسطينيا، أعتُبِر الاتفاق انتصارا أثار فرحة في غزة وفي الضفة الغربية، ونُظمتْ له المسيرات التي شارك فيها الآلاف على غرا أبو محمد أحد سكان الخليل الذي يقول:

“مشاركتنا في المسيرة هدفها مساندة المقاومة ودعمها. لقد رأينا أن غالبية الحُكَّام العرب وقفوا ضد المقاومة وضد الشعب الفلسطيني. نحن نقول حتى لو لم يبق منا سوى طفل واحد أو رجل واحد، سندعم المقاومة إلى آخر نَفَس”.

حركة حماس تقول إنها نجحت خلال مواجهتها قوات الاحتلال الإسرائيلي في ما فشلت فيه كل الجيوش العربية.