عاجل

عصابات إجرامية في جميع أنحاء العالم عثرت على تجارة جديدة مدرة للأرباح يشق تعقبها ولا يمكن تصورها :إنها لعبة ليغو الشهيرة.

مجموعات الأحجار البلاستيكية الملونة والزاهية يمكن أن تباع بآلاف من الدولارات على مواقع التداول عبر الإنترنت، مما دفع اللصوص إلى استهداف المحلات التجارية للمنتج الدانماركي الأشهر من أمريكا إلى أستراليا.

الإتجاه الإجرامي جاء إلى النور في آب/أغسطس عندما كشفت الشرطة الأمريكية عن تعقب حالات سرقة في نيويورك وأريزونا بقيمة ثلاثمائة ألف دولار أمريكي تقريباً.
بائعون يتحدثون عن توجه المجرمين إلى الحصول على مجموعات معينة مصنوعة من ليغو، حيث يرتفع سعر تمثال الحرية المصغر على سبيل المثال في موقع أمازون إلى عشرة آلاف دولار، في حال لم تكن العلبة مفتوحة.