عاجل

بعد الهدنة المعلنة بين الطرفين الفلسطيني و الاسرائيلي ، يستعد الآلاف من الغزاويين الذين لجؤوا إلى المدارس التي تديرها الامم المتحدة للبحث عن سقف يأويهم، بعد تعرض منازلهم للقصف الجوي و البري ، فقد فر أكثر من 540.000 من بيوتهم

عمال البلدية شرعوا منذ صباح اليوم في تنظيف الشوارع ،و صيانة الخطوط الكهربائية المتضررة و كذا قنوات الصرف المحطمة

معبر رفح هو الآخر فتح أبوابه، ليتمكن العمال و الطلاب من الالتحاق بمناصبهم في الخارج
كما دخلت المساعدات القادمة من مختلف الجهات العربية و العالمية و التي كانت تنتظر الدخول

و في القدس انتقدت الصحافة الاسرائلية الهدنة التي لم تظهر اسرائيل على انها منتصرة ، بل جاءت مقاومة حماس مخيبة للآمال، عكس ما وعد به نتنياهو، و لا يزال تسلح حماس يقض مضجع الكثيرين في الدولة العبرية

مواطنة إسرائيلية من بيت يافا تقول
إذا كان وقف إطلاق النار يدخل فعلا حيز التنفيذ و لا تتمكن حماس من تسليح نفسها،و وضع الآلية لنزع سلاحها، أضنها فكرة جيدة. و اعتقد ان الجميع تعبوا و يحتاجون إلى قسط من الراحة و العودة إلى الحياة الطبيعية

خمسون يوما من الحرب رآها معظم الاعلاميين الاسرائليين طويلة، بعدما كان رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو قد أعلن أن المسألة لن تزيد عن الثلاثة أيام