عاجل

تقرأ الآن:

روبرت رودريجيز وفرانك ميلر يعودان بجزء جديد من " مدينة الخطيئة"


روبرت رودريجيز وفرانك ميلر يعودان بجزء جديد من " مدينة الخطيئة"

بعد عشر سنوات من اصدار الجزء الأول من فيلم الحركة و الإثارة “مدينة الخطيئة“، روبرت رودريجيز وفرانك ميلر يعودان بجزء ثان من هذا الفيلم الذي يجمع كوكبة من المع نجوم هوليود، مثل بروس ويليس وجيسكا البا وميكي رورك.
الجزء الأول من الفيلم حقق نجاحا كبيراً على المستوى التجاري كما أشاد النقاد بالفيلم بعملية معالجة الألون الفريدة في هذا العمل السينمائي.
النجم بروس ويليس كان حاضرا في العرض العالمي الأول للفيلم في هوليود وبدا متأكدا من نجاح الجزء الجديد من “مدينة الخطيئة”
يقول الممثل بروس ويليس: “لقطات الحركة كانت رائعة واختيار الممثلين كان موفقا. إنها قصة عظيمة حقا. و‘مدينة الخطيئة’ هي فكرة مجنونة فعلا”

الممثلة وسيدة الأعمال جيسكا ألبا، تتقمص من جديد دور راقصة التعري الغريبة نانسي كولاهان، شخصية لم تشعرها بالخوف أبدا.

تقول جيسيكا ألبا:“تعرفون أنني أعيش حياة جميلة إن صح التعبي، تعلمت فيها ضبط النفس كثيرا، فلدي أولاد و مسؤليات يومية ولدي شركتي.
لذلك عندما اتقمص هذه الشخصية يجب علي التركيز كثيرا على جانبها المظلم.”

الفيلم يسجل عودة العديد من نجوم الجزء الأول مثل الممثلة روزاريو داوسون، التي أبدت فرحتها بلقاء جيسيكا ألبا من جديد أمام الكاميرا. فالممثلتان الشابتان هما ايضا صديقتان وسيدتا اعمال ناجحتان. تقول الممثلة روزاريو داوسون: “إنه امر لطيف للغاية، فنحن نرى التغيرات الحاصلة خلال كل هذه السنوات ونرى كيف تطورنا بمرور الوقت كسيدات وكسيدات أعمال وكيف قمنا بأشياء مختلفة. نحن ندعم بعضنا البعض ليس فقط في مجال العمل السينمائي، بل انني ادعم عملها في شركتها و هي ايضا تدعم شركة الأزياء التي أترأسها. من الرائع حقا رؤية سيدات في الثلاثينات من عمرهن يفعلن كل هذا، و هو ما يغير الصورة النمطية لإمرأة هوليود”

مدينة الخطيئة في جزئه الثاني، يقدم كسابقه مجموعة من القصص القصيرة كتبها فرانك ميللر وتتقاطع فيها طرق بعض سكان المدينة الأشداء مع مجرمين.

الفيلم يعرض حاليا في دور السينما العالمية.

اختيار المحرر

المقال المقبل
الأسكتلندي ستوارت موردوخ، من عالم الموسيقى إلى عالم السينما

الأسكتلندي ستوارت موردوخ، من عالم الموسيقى إلى عالم السينما