عاجل

تقرأ الآن:

مهرجان أصيلة الدولي، موسم للأدب والموسيقى والرسم


ثقافة

مهرجان أصيلة الدولي، موسم للأدب والموسيقى والرسم

الدورة السادسة والثلاثون من مهرجان أصيلة الثقافى الدولى بالمغرب اختتمت في الثاني والعشرين من أغسطس، بعد أن احتضنت على مدى أسبوعين العديد من المعارض الفنية والندوات الفكرية والعروض الفنية المتنوعة.
مملكة البحرين كانت ضيفة شرف المهرجان هذا العام وشاركت بمعارض تشكيلية، بالإضافة إلى مجموعة من الحفلات الموسيقية.

يقول عبد الرحيم شريف، أستاذ الفن في جامعة البحرين:“التبادل الثقافي بين مملكة البحرين والمملكة المغربية مهم جدا، ولقد فكرنا في تقديم اشياء مختلفة ومتنوعة في هذا المهرجان. نظمنا معرضا فنيا الليلة الماضية وهناك أيضا الموسيقى الشعبية ولدينا كذلك معرض كتب لكتاب بحرينيين. لقد حاولنا أن تكون مشاركتنا ثرية أكثر ما يمكن.”

فرقة محمّد بن فارس لفنّ الصّوت الخليجيّ قدمت من ناحيتها العديد من الأغنيات البحرينيّة والموسيقى الشّعبيّة المحليّة.
مهرجان أصيلة، كان فرصة أيضا لإلتقاء الرسامين البحرينيين بنظرائهم من جميع انحاء العالم.
تقول هذه الفنانة التشكيلية من البحرين: “من المهم جدا العمل هنا و من المثير للإهتمام الإلتقاء بفنانين مختلفين كما أن بلدة أصيلة نفسها تعطيك شعورا جميلا وتدفعك للعمل.”

الأوركسترا الوطنية البحرينية قدمت لوحة موسيقية مميزة، مزجت بين الموسيقى الشرقية الأصيلة والعصرية بقيادة
فنانة اليونيسكو من أجل السلام، الموسيقية اليابانية ميسة جاهنوشي.
ورشات الرسم تعد من أبرز الأنشطة التي يشهدها موسم أصيلة الثقافي، يلتقي خلالها فنانون من جميع أنحاء العالم، ليناقشوا عديد المواضيع المتعلقة بالفن التشكيلي.
بلدة أصيلة المغربية تتحول خلال هذا المهرجان الدولي إلى معرض فني مفتوح، فهذه اللوحة الجدارية الضخمة، ساهم في رسمها فنانون من عشرة بلدان وستزين بلدة أصيلة الهادئة على مدى عام كامل، في انتظار لمسة مبدعين آخرين يحلون ضيوفا على المهرجان في دورته المقبلة.

اختيار المحرر

المقال المقبل
فرقة "موتلي كرو" تكرم من فناني الكونتري

ثقافة

فرقة "موتلي كرو" تكرم من فناني الكونتري