عاجل

دور الأزياء الإيطالية لا تعنى بالموضة وصيحاتها وحسب، بل توجه أنظارها نحو الفن وتحفه، مسجلة سابقة في عالم رعاية وحماية الآثار.
هكذا تتبرع دار فندي بتمويل ترميم نافورة تريفي جالبة الحظ في روما المدينة الخالدة، بتكلفة تصل إلى مليارين وثمانمائة مليون يورو.

درجات السلم الرومانسي في ساحة اسبانيا بروما، ستستعيد رونقها بفضل المال السخي من دار بولغاري للأزياء الفاخرة . المشروع سيكلف نحو مليون ونصف يورو.

خطوة مماثلة تقدم عليها تودز، لصاحبها رجل الأعمال الشهير بالمبادرات الخيرية دييغو ديلا فاله، حيث سيغطي مشروع ترميم الكولوسيو في العاصمة الإيطالية بما يقرب من خمسة وعشرين مليون يورو، مقابل الحق الحصري في استغلال صورة النصب التاريخي لمدة خمسة عشر عاماً.

أخيراً وليس آخراً، وفي انسجام خلاق بين الحس الجمالي للأزياء وعراقة التراث، يقدم سلفاتوري فيراغامو ستين ألف يورو، لتجديد ثماني غرف في أوفيتسي فلورنسا، وتنفق ديزل خمسة ملايين يورو لترميم جسر ريالتو الأشهر في البندقية.