عاجل

تقرأ الآن:

سوق العمل الفرنسي نحو انعطافة مع وزير الاقتصاد الجديد


مال وأعمال

سوق العمل الفرنسي نحو انعطافة مع وزير الاقتصاد الجديد

وزير الاقتصاد الفرنسي الجديد المؤيد لقطاع الاعمال ايمانويل ماكرون يجد نفسه في خضم مشاكل لا تنتهي مع النقابات، بعدما اقترح على الشركات إستثناءات ممكنة على نظام خمسة وثلاثين ساعة عمل في الأسبوع .
الحكومة الاشتراكية السابقة في عام ألفين، وفي محاولة لإعادة توزيع العمل وخلق فرص أكبر، استحدثت نظاماً محدود الساعات، على الرغم من أن العديد من الفرنسيين يعملون في الواقع أكثر من خمسة وثلاثين أسبوعياً.

الرئيس الفرنسي دعا إلى قمة مبكرة لمنطقة اليورو في سبيل تنسيق التدابير المؤيدة للنمو، ويشرح السبب بالقول :
لأن شاباً من أصل أربعة في أوروبا عاطل عن العمل، ولأن الانتعاش بالغ الضعف، ولأن التضخم منخفض جدا. لأن اليورو مرتفع جدا، ولأن أوروبا مهددة بركود طويل وربما لا نهاية له إذا لم نفعل شيئا.

هولاند الذي وعد بتحقيق الإنعطافة عاجز أمام عدد الباحثين عن عمل في فرنسا الذي ارتفع ثمانية أعشار النقطة في تموز/يوليو إلى مستوى قياسي جديد أي نحو ثلاثة ملايين ونصف وحدة.
القفزة تؤكد الاتجاه على المدى الطويل مع ارتفاع عدد العاطلين عن العمل أربعة وثلاثة مئوية خلال العام الماضي.