عاجل

أردوغان يؤدي اليمين الدستورية رئيسا لتركيا

تقرأ الآن:

أردوغان يؤدي اليمين الدستورية رئيسا لتركيا

حجم النص Aa Aa

ينضم الينا الأن من أنقرة مراسلنا بورا بيرقدار في هذا اليوم التاريخي بالنسبة لتركيا.

يورونيوز:
رجب أردوغان، الذي انتخب مباشرة من قبل الشعب لأول مرة في تاريخ تركيا وأصبح رسميا رئيسا للبلاد بعد أدائه اليمين الدستورية في البرلمان. ما هي الإنطباعات حول هذا الأمر؟

بورا:
نحن الآن في الجزء الأمامي من قصر كانكايا، وقد تم تسليم الرئاسة الى رجب طيب اردوغان رسميا وهو الذي انتخب بشكل مباشر من قبل الشعب
وبذلك يصبح الرئيس الثاني عشر للجمهورية التركية. في حفل أداء اليمين، تمت تهنئة الرئيس ليس فقط من قبل رئيس البرلمان ولكن أيضا من خلال عرض عسكري كونه أصبح الآن القائد العام للقوات المسلحة، لقد حدثت بعض المشاكل الصغيرة في حفل الإفتتاح من قبل نواب الاحزاب المعارضة الذين كانوا حاضرين في البرلمان إلا أنهم غادروا القاعة بسبب خلاف حول بعض الاجراءات الشكلية.

يورونيوز:
الرئيس رجب طيب أردوغان سيعلنُ رسميا هذا المساء تكليف أحمد داوود أوغلو تشكيل الحكومة الجديدة وتعيينه رئيسا لحزب العدالة والتنمية، الأنظار تتوجه الآن على حقيبتي وهما الاقتصاد والخارجية هل هناك أي تسريبات حول الإسمين الذين سيشغلان هذين المنصبين؟.

بورا:
فيما يتعلق بهاتين الحقيبتين خاصة الاقتصاد فأن الاراء هنا تجمع على أن الاسماء لن تتغير وسيبقى الوزير علي باباكان على رأس الوزارة ايضا وزير المال من المتوقع ان يبقى في منصبه ولكن بالطبع إن القرار النهائي سيعود لرئيس الوزراء الجديد احمد داوود اوغلو الذي تسلم رئاسة الوزراء بعدما كان يشغل منصب وزير الخارجية ليس من الواضح بعد من سيتسلم حقيبة الخارحية ولكن هناك ترجيحات أن يعين الوزير المسؤول عن الشؤون الأوروبية ميفلت شاوش أغلو إنما ليس هناك أي تأكيدات بعد حول هذا.

يورونيو:
السؤال الاخير ما هو المستقبل الذي ينتظر الرئيس السابق عبد الله غل؟

بورا:
الرئيس السابق عبد الله غل، واحد من الشخصيات الرئيسية لحزب العدالة والتنمية. وأحد مؤسسي الحزب، لقد شغل منصب وزير الخارجية ورئيس الوزراء وأخيرا عُين في سدة الرئاسة.. ليس لديه النية لترك السياسية، وفي خطابه الأخير أكد أنه لن يذهب ألى البيت ويرعى حفيدته.
ولكن في حزب العدالة والتنمية الجديد لا يوجد مكان شاغر للرئيس السابق عبدالله غل، لأنه ليس نائبا ومن المرجح حتى حلول الإنتخابات النيابية المقبلة قد يعمل كمستشارا خاصا للحزب ويقدم لأعضائه النصح كرجل حكيم.