عاجل

تقرأ الآن:

تسجيل أول إصابة بفيروس إيبولا في السينغال


السنغال

تسجيل أول إصابة بفيروس إيبولا في السينغال

 مع تفشي فيروس إيبولا غربي إفريقيا، أضحت السينغال خامس دولة تسجل فيها أول إصابة بهذا المرض، بقدوم طالب إليها من غينيا المجاورة، وهو يحمل هذا الفيروس.

وكانت العدوى انتشرت خلال آذرا/مارس الماضي في أربعة بلدان إفريقية هي غينيا وليبيريا وسيراليون ونيجيريا.

وكانت السينغال أعلنت الأسبوع الماضي إغلاق حدودها البرية مع غينيا، ومنعت الرحلات الجوية القادمة من سيراليون وليبيريا وغينيا ونيجيريا، وذلك للحد من انتشار الوباء الذي تسبب بمقتل ما يزيد عن ألف وخمسمائة شخص، بحسب منظمة الصحة العالمية، التي يشدد مسؤولون فيها زاروا ليبيريا، على أهمية القضاء على الوباء في غرب إفريقيا قبل أن يتوسع انتشاره.

ويقول توم فريدين مدير المركز الأمريكي لمراقبة الأوبئة والوقاية منها:

“إذا لم نوقف الوباء هنا فسنضطر إلى مواجهته سنوات أخرى في أنحاء العالم، وإلى غاية الآن نستطيع إيقافه”.

في الأثناء، يقول مسؤولون أمريكيون في المجال الصحي إن لقاحا لمرض إيبولا سيتم تجريبه على البشر الأسبوع المقبل، بعد أن أظهر فاعليته على عدد من القردة جرى تطعيمها به.