عاجل

حلف شمال الأطلسي يتوقع الكثير من الرئيس أوباما

تقرأ الآن:

حلف شمال الأطلسي يتوقع الكثير من الرئيس أوباما

حجم النص Aa Aa

الرئيس أوباما في أوربا للمرة الثانية خلال أقل من ثلاثة أشهر. الإدارة الأمريكية تدرس مقترحات عسكرية يمكن أن تقدمها للشركاء في حلف شمال الأطلسي خلال قمة ويلز في بريطانيا التي ستُعقد في الرابع و الخامس من سبتمبر. الأزمة الأوكرانية و خطر “الدولة الإسلامية في العراق و الشام” سيلقيان بظلالهما على اللقاء.

مراسل يورونيوز في واشنطن، ذهب إلى مركز الدراسات الإستراتيجية والدولية سي إس آي إس المتخصص بالسياسة الخارجية للولايات المتحدة والتقى هذر كونلي الخبيرة في الشأن الأوربي. كونلي تقول: “أعتقد أننا سنرى على المدى القصير تحالفاً للإرادات. أعضاء الناتو يودون المساهمة إما في دعم الأكراد عسكرياً أو ربما المشاركة في غارات جوية مستقبلية في العراق، و ربما في سوريا. لا أرى ذلك كرد فعل فوري للناتو، بل لإبقاء أعضاء التحالف متيقظين للتهديد”.

التصعيد في الأزمة الأوكرانية و المؤشرات المتزايدة عن التورط الروسي في الصراع الدائر في شرقها. تشكل تبدلاً على الصعيد الأمني في أوربا ما يدعو أعضاء الناتو لرفع جاهزيتهم في وجه جميع الاحتمالات.

سيمونا كوردوسوفا من “المجلس الأطلسي” ترى أن على الرئيس الأمريكي أن يكون حازما في دعم الأوكرانيين. كوردوسوفا: “ينبغي على أوباما امتلاك إستراتيجية حازمة لردع الرئيس بوتين من القيام بالمزيد من الإجراءات في أوكرانيا. هذا قد ينطوي على مساعدة عسكرية مباشرة لأوكرانيا أو مساعدات مالية سخية تمكنهم من شراء أسلحة متطورة”.

الرئيس الأمريكي عازم على مطالبة الأوربيين بتقديم المزيد والتوصل إلى تفاهمات راسخة بشأن العقوبات المكلفةِ لموسكو وتعزيز الجناح الشرقي لحلف شمال الأطلسي.

مراسل يورونيوز في واشنطن يقول: “رسالة الرئيس أوباما إلى الحلفاء الأوروبيين تنطوي على شقين: أولا، تأكيد التزام واشنطن الصارم بالأمن المشترك. ثانياً، إن على أوروبا بذل المزيد من الجهود، حتى لوتطلب ذلك المزيد من التضحيات “.