عاجل

تقرأ الآن:

حرب كلامية بين واشنطن وموسكو في اجتماع طارئ لمجلس الأمن


روسيا

حرب كلامية بين واشنطن وموسكو في اجتماع طارئ لمجلس الأمن

في جلسة طارئة لأعضاء مجلس الأمن، اتهمت سفيرة أمريكا لدى الأمم المتحدة موسكو بالكذب الصريح عن دورها في أوكرانيا. الاجتماع جاء بعد ساعات من تصريحات مسؤول أوكراني كبير يؤكد فيها دخول قوات روسية إلى الأراضي الأوكرانية.

سامانتا باور، سفيرة الولايات المتحدة في الأمم المتحدة تقول:

“في كل مرحلة، كانت روسيا تتدخل أمام هذا المجلس لتقول كل شيء إلا الحقيقة. فهي تتناور وتلقي بالغموض على ما يجري. وتكذب بلا خجل. لذا، تعلمنا أن نحكُم على روسيا من خلال أفعالها و ليس أقوالها. خلال الـ: 48 ساعة الماضية تصرفات روسيا تتحدث عن نفسها بنفسها”.

السفير الروسي بدوره قال إن كييف تشن حربا ضد شعبها، و لكنه لم ينكر وجود مقاتلين روس على الأراضي الأوكرانية.

فيتالي تشروكين سفير روسيا في الأامم المتحدة يقول:

“السفيرة الأمريكية قالت ما نوع الرسالة التي يمكننا إرسالها إلى الدول المجاورة لروسيا؟ حسنا أقترح أن نرسل رسالة إلى واشنطن كي تتوقف عن التدخل في الشؤون الداخلية للدول ذات السيادة. توقفوا عن محاولة تقويض الأانظمة التي لا تحبون. اكبحوا جماح طموحاتكم الجيوسياسية. وهذا ليس فقط في الدول المجاورة لروسيا بل في الكثير من الدول عبْر العالم التي ستتنفس الصعداء إذا تحقق ذلك”.

ورغم العزلة التي تعرضتْ لها روسيا في العشرين جلسة الماضية لمجلس الأمن المخصَّصة لمناقشة الأزمة الأوكرانية، بقيت هذه الهيئة عاجزة عن اتخاذ أية تدابير بسبب حق النقض الذي الذي تبادر به موسكو.