عاجل

تقرأ الآن:

واشنطن تتهم "جبهة النصرة" باختطاف 43 من جنود قوات حفظ السَّلام في الجولان


سوريا

واشنطن تتهم "جبهة النصرة" باختطاف 43 من جنود قوات حفظ السَّلام في الجولان

بعد اختفاء ثلاثة وأربعين جنديا من قوات حفظ السلام الأممية قبل ساعات قرب معبَر القنيطرة في هضبة الجولان المحتلة بين سوريا وإسرائيل، واشنطن تتهم تنظيم “جبهة النصرة” الذي يوصف عادة بالفرع السوري لتنظيم القاعدة بالوقوف وراء هذه العملية وتدعوه إلى الإفراج الفوري عنهم ودون شروط.

بالإضافة إلى الجنود الذين احتُجِزوا إثر اشتباكات عنيفة بين القوات الحكومية السورية والجماعات المسلحة المعارِضة، يوجد واحد وثمانون جنديا آخر مُحاصَرين في منطقتيْن في الجولان.

الجنرال دومينغو توتان جونيور الناطق باسم القوات المسلحة الفليبينية يقول:

“جنودُنا جاهزون ومدرَّبون وقادرون على التعاطي مع مثل هذه الأوضاع وسيركبون المخاطر لإنجاز التزاماتنا من أجل الأمن والسلام العالمي. كتيبتنا لحفظ السلام لها الحق في الدفاع عن موقعها والوحدات المنتشرة على الخط بما يتماشى مع بروتوكولات الأمم المتحدة وقواعد الالتزام”.

الجنود الأمميون ضحايا الاحتجاز الذي تم خلال الساعات الأولى من صباح يوم الخميس جزء منهم فيليبيني، فيما ينحدر الجزء الآخر من فيجي.
الأمم المتحدة لم تحدد هوية الخاطفين وتطالب بالإفراج عن جنودها.