عاجل

أُجبِر يهود متشددون على مغادرة قرية “سان خوان لالا غونا” الواقعة غرب غواتيمالا، فالسلطات المحلية اتهمتهم بعدم احترام قانون العيش المشترَك، وذلك عقب تصاعد النزاعات بينهم وبين السكان المحليين بسبب الاختلافات الدينية والثقافية.

المتحدث باسم المجموعة اليهودية المتشددة قال:

“لقد اتخذ مجلس الشيوخ موقفا ضدنا واتهمنا بإساءة معاملة السكان المحلييين والسياح، وهذا ما لم نقم به”.

مواطنة يهودية تضيف:

“نحن لا نريد محرقة أخرى لليهود، لذلك نحن نغادر بسرعة ومن دون التفكير كثيرا، أنا حزينة جدا لما يحدث لأنني عشت هنا سبع سنوات”.

وكان مجلس الشيوخ المحلي قد صوت خلال جلسة من جلساته، على ضرورة مغادرة اليهود المتشددين الذين فاق عددهم 230 شخصا.

اليهود الذين أُجبروا على المغادرة ينتمون إلى طائفة “ليف تاهور” التي تضم يهودا أورثودكس والذين يعرفون بعاداتهم وتقاليديهم وممارستهم لطقوس مختلفة توصف بالمتشددة.