عاجل

تقرأ الآن:

اشتباكات في الجولان بين "جهاديي" سوريا وجنود الأمم المتحدة المحاصَرين


سوريا

اشتباكات في الجولان بين "جهاديي" سوريا وجنود الأمم المتحدة المحاصَرين

اشتباكات اندلعت على هضبة الجولان المحتلة صباح السبت بين جماعات مسلحة تُحسَب على المعارَضة السورية وعشرات الجنود الفلبينيين تابعين لقوات حفظ السلام الأممية ما زالوا محاصَرين منذ يوم الخميس بعد أن رفضوا تسليم أسلحتهم للجماعات المقاتلِة المحيطة بهم.

وزير الدفاع الفلبيني يقول إن عدد هؤلاء المحاصَرين فوق هضبة الجولان في موقعيْن مختلفيْن يُقدَّر باثنين وسبعين جنديا ويؤكِّد أنهم بخير ويتمتعون بمعنويات مرتفعة رغم صعوبة الظرف.

أمس الجمعة، احتجز المقاتلون التابعون افتراضا للمعارضة السورية في الجولان أربعة وأربعين جنديا من قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة وهم من فيجي.

واشنطن تدعو، بتشجيع من بعض حلفائها العرب، إثر هذه الأحداث إلى تحالف دولي واسع للتدخل عسكريا في المنطقة بذريعة مكافحة ما يوصف بـ: “الخطر الجهادي” الذي يهدد الشرق الأوسط في الظرف الحالي والذي قد تمتد قدرتُه الضاربة إلى أوروبا كما يقول العاهل السعودي الملك عبد الله.