عاجل

قتل شخصان وهما طفل وإمرأة مسنة جراء انفجار عنيف هز إحدى البنايات السكنية الواقعة في منطقة روني سو بوا بالعاصمة الفرنسية باريس.

الانفجار أدى أيضا إلى إصابة اثني عشر آخرين بجروح، بينهم أربعة في حالة خطيرة، فيما تواصل فرق الإسعاف البحث عن عشرة آخرين لا يزالون في عداد المفقودين.

المبنى المكون من 4 طوابق تضررت واجهته بالكامل جراء الانفجار الناجم عن الغاز وفقا للتحقيقات الأولية، لاسيما وأن بعض الناجين أكدو أن مكان المبنى السكني شهد أشغالا متعلقة بأنابيب الغاز، ما جلعهم يربطون الانفجار بأشغال الصيانة.

فرق الإنقاذ المتواجدة في عين المكان أكدت أنها تتوقع العثور على المزيد من الضحايا تحت الأنقاض.