عاجل

في يوم الوقاية من الكوارث أحيت اليابان المناسبة مع أطفال المدارس عبر أنحاء البلاد.

في مدرسة أوتشانوميزو الأساسية يتدرب الأطفال على الاحتماء من خطر الزلازل، خلال تمرينات سنوية تشهدها المدارس، تحسبا لمواجهة كارثة مقبلة.

وتبدي الطفلة كيكو أوكادا سرورا لأن والدتها تدربت على أن تكون في الموعد لأخذها من المدرسة، في حال وقوع طارئ، وتقول:

“عديد الأمهات من بينهن أمي جئن في الموعد لمرافقة أبنائهن، وإني اعتقد أن جهودا كهذه ستنقذنا عند حدوث كارثة”.

وتقول إحدى المدرسات بشأن أهمية التدريب:

“أعتقد أن هذا التمرين السنوي سيؤدي بنا إلى وقاية أفضل، مثل الذي جربناه شمال اليابان”.

ما يزيد عن مليوني موظف حكومي شاركوا في التدريبات الوقائية عبر أنحاء البلاد. ويتزامن الموعد السنوي لتلك التدريبات مع ذكرى وقوع زلزال الأول من أيلول/سبتمبر عام ثلاثة وعشرين، والذي أدى إلى هلاك ما يزيد عن مائة ألف شخص.

وتضرب اليابان حوالي عشرين في المائة من الزلازل التي تحدث في العالم، بقوة تتجاوز ست درجات على سلم ريختر.