عاجل

تقرأ الآن:

"كيوسك"... روك وجاز ايراني


ثقافة

"كيوسك"... روك وجاز ايراني

كيوسك، فرقة موسيقية ايرانية… طغت عليها الحان الروك والبلوز والجاز…

خرجت الى النور في طهران في تسعينيات القرن الماضي اما اسمها فيعود لانها كانت تعزف في السر، في الاقبية والامكان المقفلة كي لا تراهم اعين الرقابة او تسمعهم آذان رجال النظام القائم.

اراش سُبحاني احد مؤسسي الفرقة لم يكن يتصور ان فرقته ستستمر حتى اليوم، يقول: “لم نكن نتخيل في اي وقت من الاوقات اننا سنصدر البوماً، كان ذلك مشروعاً صغيراً بين الاصدقاء. رفضنا مغادرة البلاد مدركين انه لن يسمح لنا ابداً اصدار البوم كما نرغب به. لذا كنا نسجل من اجل المرح فقط، لم نكن نتوقع اكثر من ذلك. في ذلك الوقت لم نسع لتوزيع الالبوم خاصة وانني شخصياً لم اكن ارغب في اصداره”.

اول البوم لها كان عام 2005 بعنوان “اداما مامولي” اي “الانسان العادي“، ولم تستطع اصداره الا بعد ان ترك اعضاؤها البلاد.

انهم اليوم موزعون بين تورونتو ونيويورك. ورغم المسافة فان اغانيهم تتحدث عن القضايا الاجتماعية والسياسية للشباب الايراني ممزوجة ببعض الفكاهة.

عازف البيانو اردلان بايفار، وهو مؤلف موسيقى ايضاً يرى ان المسافة التي تبعده عن بلاده لم تستطع ابعاده عن شبابها :“لا يمكننا القول إننا لم نتأثر بالمتجمع الايراني كما حصل مع البوماتنا السابقة، “اداما مامولي” مستوحى من المجتمع الايراني، وفي البومنا الاخير ايضاً يمكننا القول إن الروك واضح فيه. لقد استوحينا الكثير من المجتمع الايراني”.

كيوسك هي احدى الفرق الموسيقية القليلو التي خرجت من السر واستطاعت ان تنجح خارج بلادها. انها تشكل قدوة للعديد من الشبان والشابات الايرانيين اليوم. وقد تحدث بايفار عن المشاكل والصعوبات التي تواجه فريق روك ايراني. “الموسيقى الآتية من تحت الارض اي under ground غير مسموح بها على الاطلاق في ايران. تعزف في الاقبية ولا وجود لحفلات لها، لا ربحاً ماديا فيها، والحكومة لا تدعمها، كيوسك هي مجموعة under ground لكنها اليوم لم تعد كذلك لقد اصبحت مجموعة مستقلة”.

كما العديد الحركات الاحتجاجية في العالم التي نظمت في بداياتها بالخفاء عبر الانترنيت كذلك فان الفرق الموسيقية يمكنها ان تبث اغانيها الممنوعة في بلادها على الانترنيت، فمواقع النشر عديدة.

سبحاني له خبرة في مصاعب اصدار وبث هذا النوع من الاغاني خاصة خلال العقدين اللذين تليا الثورة الاسلامية الايرانية: “عندما بدأنا كانت الثورة في عالم التواصل. التي سمحت ببث اعمالنا. قبل خمسة عشر او عشرين عاماً، لم يكن هناك آي تيونز او انترنيت، اليوم الانترنيت بخدمة الجميع، سمح لنا باسماع العالم موسيقانا، اما الفرق التي كانت قبلنا ورغم انها كانت موسيقاها جيدة لكنها اليوم غير معروفة”.

منذ عام 2007 تقوم فرقة كيوسك سنوياً بجولات حول العالم. وهذا العام وصلت الى باريس ولندن وبرلين وامستردام وغيرها وتستمر في حفلاتها الجوالة حتى منتصف تشرين الاول/اوكتوبر 2014.

اختيار المحرر

المقال المقبل
دي-جي كاسيدي يصدر أول ألبوماته

ثقافة

دي-جي كاسيدي يصدر أول ألبوماته