عاجل

تقرأ الآن:

دعم أمريكي كامل لأعضاء الأطلسي في البلطيق


إستونيا

دعم أمريكي كامل لأعضاء الأطلسي في البلطيق

في زيارة تهدف إلى طمأنة دول البلطيق القلقة على أمنها بسبب التدخل الروسي في أوكرانيا، وصل الرئييس الأمريكي باراك أوباما إلى تالين عاصمة استونيا، بغية توجيه تحذير جديد إلى روسيا، قبل یوم من المشاركة في قمة منظمة حلف شمال الأطلسي في نيوبورت في بلاد الغال.

وعن تعليقه على قتل الصحفي الأمريكي ستيفن سوتلوف على أيدي ما يسمى بالدولة الاسلامية، قال أوباما:

“لن تخذلنا أعمالهم الفظيعة، بل إنها ستزيد من لحمة بلدنا وتزيد من عزمنا على محاربة هؤلاء الارهابيين. إن الذين يخطئون بإلحاق الضرر بأمريكا سيتعلمون أننا لا ننسى وبأننا سنطولهم وأن العدالة ستتحقق”.

وأعلن أوباما دعما غير محدود لدول البلطيق ليتوانيا لاتفيا واستونيا، الاعضاء في حلف الأطلسي إزاء ما يعد تهديدا روسيا نحوها. وقال:

“جئت إلى هنا بالأساس لتأكيد التزام الولايات المتحدة بسلامة أمن استونيا، في إطار منظمة حلف شمال الأطلسي، إذ لدينا واجبات بحسب الفصل الخامس بشأن دفاعنا الجماعي، وتلك الالتزامات صلبة وثابتة ودائمة، ولن تجد استونيا نفسها وحيدة أبدا”.

ودعا أوباما دول الحلف إلى الالتزام بالمساهمة في نفقات الحلف
الدفاعية، وأضاف إن مناوبات تحليق الطائرات ستتواصل على البلطيق.

إلى ذلك حث أوباما المجموعة الدولية على مساعدة الاقتصاد الأوكراني على المدى القصير، وقال إن وقف اطلاق النار في أوكرانيا لن يكون فعليا ما لم توقف روسيا تدخلها في النزاع.