عاجل

عاجل

أوباما في استونيا..زيارة تحذيرية لموسكو

تقرأ الآن:

أوباما في استونيا..زيارة تحذيرية لموسكو

حجم النص Aa Aa

زيارة جد رمزية للرئيس الأمريكي باراك أوباما إلى استونيا إحدى دول البلطيق. أوباما الذي يزور استونيا قبل أن يتنقل إلى بريطانيا لحضور قمة حلف الشمال الأطلسي، تطرق إلى إعدام الصحفي الأمريكي قائلا إن امريكا لن ترضخ للإهاب .

أوباما أضاف:
“ لقد فشلوا لأن الأمريكيين وككل شعوب العالم صدوا بربريتهم، لن نرضخ لهم. إن هذه الأفعال الفظيعة لن تؤدي إلا إلى تعزيز وحدة بلادنا وتعزيز تصميمنا على محاربة هؤلاء الإرهابيين”.

وأمام ممثلين عن المجتمع المدني، أراد أوباما تطمين رؤساء دول البلطيق الثلاث مؤكدا أن الحلف سيبقى مستعدا للتدخل في حال تعرضت أي دولة من أعضاءه لإعتداء خارجي.

أوباما قال:
“ سنكون هنا من أجل استونيا، وسنكون هنا من أجل ليتوانيا ولاتفيا، لقد فقدتم استقلالكم مرة واحدة، لكن مع حلف الشمال الأطلسي لن تفقدوه مجداد”.

وجراء ما يحدث في أوكرانيا، يزددا يوما يعد يوم، التخوف من تقدم روسي، الأمر الذي جعل دول البلطيق الثلاث تطالب بزيادة عدد جنود الحلف على حدودها.

قلق من حدوث انقسامات لكون استونيا وليتوانيا ولاتفيا تضم أقليات روسية قد تجعلها تطالب يوما ما بالإنضمام إلى روسيا، وهو ما تؤكده أستاذة جامعية:

“ بعد ما حدث في أوكرانيا، يتخوف العديد من الأشخاص من أن الأقليات الروسية تطالب هي الأخرى بالإنضمام إلى روسيا فمثلا في استونيا تقول إنها تريد تقسيم الشمال الشرقي وضمه لروسيا”.

المواطنون في الشارع الإستوني من جهتهم طالبوا بضرورة ردع موسكو:

“ القوة، القوة، القوة. أنا لا أحب كيف تتعامل روسيا مع أوكرانيا. طبعا أريد أن أرى ردة فعل قوية تجاه موسكو وهذا أمر يأمل فيه الكثيرون”.

الرئيس الأمريكي باراك أوباما، وعد بتواجد عسكري أمريكي أكبر في أوروبا وفي دول البلطيق، وهذا يتعلق بالقوات الجوية التي ستجري مناورات في بحر البلطيق.