عاجل

تقرأ الآن:

تحليل الحمض النووي ينقذ مسجونين أمضيا 30 عاما في الزنزانة


العالم

تحليل الحمض النووي ينقذ مسجونين أمضيا 30 عاما في الزنزانة

أخلي سبيل أخوين غير شقيقين أمريكيين بعد أن أمضيا عقوبة سجن لثلاثين عاما بتهمة اغتصاب وقتل فتاة ذات أحد عشر عاما، بعد أن أثبتت أدلة فحص الحمض النووي أن المسجونين لم يتورطا في ارتكاب الجريمة.
هنري ماكولوم:
“ كانت تجربة مريرة وأحيانا كان يعتريني شعور بأن أستسلم لما قضي، لكن كنت أناجي نفسي قائلا ينبغي أن لا أفعل ذلك، لأن قطار الحياة يسير وكنت أدري أن يوما ما سأغادر االزنزانة ، فقط لم أكن أعرف الوقت بالضبط “ منذ 1989 تمت تبرئة أكثر من ألف و أربع مئة متهم لموقوفين محكوم عليهم بالإعدام في أمريكا.
جيردا ستاين..
“ عندما يتعلق الأمر بعقوبة الإعدام أو بحالة جريمة كبرى، فإن الضغوط تتزايد بشأن فك خيوط الجرم،والتأكد بعد ذلك من أن من اقترف العملية هو المذنب الحقيقي، لكن أحيانا ترتكب أخطاء في التقديربالنظر إلى تشعب القضية و بالتالي فإن تنفيذ الحكم يظل قرارا محفوفا بالمخاطر في ضوء نظام قانوني خال من الشوائب “
قضية الأخوين غير الشقيقين أثارت كثيرا من الاهتمام، كلا المسجونين سابقا كان يعاني من إعاقة عقلية، وتمت عملية استجوابهما قبل ثلاثة عقود دون حضور محام .فالتحدي الكبير الذي يواجهانه اليوم هو التأقلم مع حياة جديدة..فقط خارج القضبان.