عاجل

تقرأ الآن:

قمة الأطلسي تتطرق إلى مكافحة تنظيم ما يسمى بالدولة الاسلامية


المملكة المتحدة

قمة الأطلسي تتطرق إلى مكافحة تنظيم ما يسمى بالدولة الاسلامية

مكافحة ما يسمى بالدولة الإسلامية في العراق وسوريا ستكون إحدى أهم المسائل التي سيتطرق إليها قادة دول منظمة حلف شمال الأطلسي في ويلز في المملكة المتحدة، حيث لا تستبعد بريطانيا تدخلا عسكريا، لكنها توضح أن ذلك التدخل لن يكون غربيا على رأس الدول المجاورة في المنطقة.
وفي هذا الخصوص، يبين رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون أن المطلوب هو مساعدة القوات الحكومية العراقية والقوات الكردية بما يجعلها تحقق تقدما واضحا. ويقول مدير المركز الأوروبي للسلام الدولي يان تيشاو:

“إذا أضحى التدخل العسكري من الدول الغربية ضروريا، فإن السؤال الكبير هو هل أن حلف الأطلسي سيلعب دورا كبيرا خلاله أم لا، وفي تقديري هو لا. أعتقد أنه ربما يكون هناك تحالف لمن يريد المشاركة، ولكن دون استعمال إمكانيات النيتو”.

وكان الرئيس الأمريكي باراك أوباما صرح بأنه ينبغي إيقاف تنظيم الدولة، إذ أن نفوذه يتوسع وهو يتغلغل أكثر في المنطقة.

من جانبه يقول موفد يورونيوز جيمس فريني في ويلز إنه يوجد اتفاق واسع بأن الضربات الجوية لوحدها لن تكون كافية لدحر ما يسمى بالدولة الإسلامية، وسيحتاج أوباما وكامرون إلى دعم من دول المنطقة. وبرأي الموفد فإن البعض يقول إن المشكل لن يُحل دون دعم من إيران ونظام الأسد في سوريا.