عاجل

عندما اجتمع البنك المركزي الأوروبي يوم الخميس لم يكن ليدور في مخيلة أحد إقدامه على خفض أسعار الفائدة.

الأسواق قضت أسابيع في مناقشة الخطوة القادمة للمركزي الأوروبي، أو حتى ما إذا كان سيفعل أي شيء على الإطلاق في اجتماع أيلول/سبتمبر.

ماريو دراغي أطلق العنان لبعض من أسلحته الثقيلة، فقام بخفض معدلي الفائدة المرجعي، وعلى الودائع بعد أشهر قليلة فقط من إجراء مماثل.
علاوة على ذلك، مجلس إدارة المصرف أعلن عن برامج شراء الأصول الجديد .دراغي يقول إن كل هذا يهدف إلى تيسير الإقراض في منطقة اليورو.
ولتحقيق ذلك، فإن المركزي الأوروبي وأعضاء مجلس إدارته على استعداد لبذل المزيد إذا لزم الأمر، بينما تراجعت توقعات النمو في منطقة اليورو لعامي 2014 و 2015.

سنقوم في هذه الحلقة أيضا برحلة في عالم التكنولوجيا، ونخوض في معدات سامسونغ الأحدث التي كشف النقاب عنها قبل أيام قليلة من حدث أبل الخاص.