عاجل

تقرأ الآن:

شعبية فرانسوا هولاند هي الأدني في تاريخ الجمهورية الخامسة


فرنسا

شعبية فرانسوا هولاند هي الأدني في تاريخ الجمهورية الخامسة

من سيئ إلى أسوأ، ذلك هو وضع الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند الذي تراجعت شعبيته إلى أدنى مستوياتها. آخر إستطلاع للرأي أظهر أنّ شعبية هولاند تأرجحت إلى ثلاثة عشر بالمائة، وهي أدنى نسبة لرئيس فرنسي في تاريخ الجمهورية الخامسة. يضاف إلى ذلك صدور كتاب السيدة الفرنسية الأولى سابقا فاليري تريرفيلر، عن فرانسوا هولاند حيث عرضت فيه صورة سلبية للرئيس الاشتراكي.

وجاء في الكتاب الذي حمل عنوان “شكرا لهذه اللحظة” أنّ هولاند رجل اليسار “قدم نفسه على أنه الرجل الذي لا يحب الاغنياء، ولكنه في الواقع الرئيس الذي لا يحب الفقراء، وكثيرا ما يسخر منهم”. هذا الكتاب الذي يأتي في أسوأ توقيت بالنسبة للرئيس الفرنسي سيؤدي في جميع الأحوال إلى زيادة قتامة صورة الرئيس لدى الرأي العام لا سيما وأنه يبشر بأن يكون أفضل الكتب مبيعا إذ بيعت منه أكثر من خمسة عشر ألف نسخة في فرنسا.

ويسود فرنسا توتر اجتماعي كبير بسبب سياسة التقشف التي تعتمدها الحكومة الاشتراكية بالإضافة إلى إستمرار الركود وعدم تسجيل أي نمو ووصول نسبة البطالة إلى معدلات قياسية. وهي أمور لا تصب في مصلحة الرئيس الفرنسي.