عاجل

تقرأ الآن:

بريطانيا تسمح لوالدي آشيا كينغ بعلاجه في مركز مختص في براغ


المملكة المتحدة

بريطانيا تسمح لوالدي آشيا كينغ بعلاجه في مركز مختص في براغ

قصتهما ما زالت تشغل الرأي العام البريطاني. إنهما والدا الطفل البريطاني آشيا كينغ، الذي يبلغ من العمر خمس سنوات، والمصاب بورم سرطاني في الدماغ.
العدالة البريطانية أصدرت تصريحا يسمح للوالدين بنقل ابنهما لتلقي العلاج في العاصمة التشيكية براغ حيث يوجد أحد أهمّ المراكز الخاصة بعلاج الأورام. هذا المركز يستخدم أحدث التقنيات عالمياً لعلاج الأورام السرطانية بأشعة البروتون. وقد تمّ إطلاق سراح والد ووالدة آشيا كينغ الثلاثاء بعد أن تمّ توقيفهما منذ أيام في جنوب إسبانيا.

العلاج في المركز يتمّ من خلال تسليط أشعة البروتون على الورم السرطاني مباشرة وتدمير الخلايا بدون إحداث أي أضرار سلبية للخلايا السليمة أو الأجهزة الحيوية بالجسم. مسؤولة المركز تقول: “بفضل العلاج بالبروتون، يمكننا تقليل خطر الإشعاع. إنه أمر لا يحتاج إلى إشعاع لأننا نستهدف الورم بشكل دقيق”.

وخُطف آشيا كينغ من قبل والديه في مستشفى ساوثمبتون في جنوب إنكلترا، وقد فُقد بعد ذلك أثر والديه وأشقائه وشقيقاته الستة. وبعد وصولهم في عبّارة إلى شيربور في شمال غرب فرنسا، بدأت الشرطة عملية بحث عاجلة، لأنّ حياة الطفل مهددة في حال لم يتابع علاجه. ولا يمكن الطفل المشي ويتنقل على كرسي نقال وهو عاجز عن التواصل.