عاجل

كتاب "شكرا على تلك الأوقات" تحدّ جديد يواجه شعبية الرئيس الفرنسي أولاند

تقرأ الآن:

كتاب "شكرا على تلك الأوقات" تحدّ جديد يواجه شعبية الرئيس الفرنسي أولاند

حجم النص Aa Aa

تحد جديد يواجه الرئيس الفرنسي فرانسوا أولاند بعد صدور كتاب “شكرا على تلك الأوقات” والذي تتطرق فيه صديقته السابقة فاليري تريرفيلر إلى الحياة الشخصية التي جمعتهما، والذي رسم صورة في316 صفحة غير جميلة عن الرئيس الفرنسي.

ولعل الفقرة التي سيدفع أولاند ثمنها السياسي غاليا، هي التي ذكرت فيها تريرفيلر بأن الرئيس قدم نفسه للناخبين على أنه الرجل الذي لا يحب الأثرياء، إلا أن الواقع عكس ذلك فهو لا يحب الفقراء

أولاند وخلال قمة الناتو أُحرج بسؤال وجهه إليه أحد الصحفيين حول هذه المسألة تحديدا فأجاب قائلا:
“لن أسمح بإعادة النظر في المساعي التي أقوم بها خدمة للفرنسيين وخاصة العلاقة الإنسانية التي أقمتها مع الشريحة الأكثر هشاشة، الأكثر تواضعا وبساطة، والأكثر فقرا، لأنني في خدمتهم، ولأن ذلك غاية وجودي”.

ومنذ انتخابه، لا يكاد يمر أسبوع أو شهر واحد دون أن يواجه الرئيس الفرنسي مشاكل سياسية وفضائح، ما أدى إلى تراجع شعبيته بشكل مستمر. وقد أظهر آخر استطلاع للرأي تدهورا مقلقا وخطيرا لشعبية أولاند التي وصلت إلى 13%، وهي أدنى نسبة يعرفها رئيس فرنسي في الجمهورية الخامسة.