عاجل

الزاوية: ألمانيا تنتصر والبرتغال تتعثر في التصفيات المؤهلة لبطولة أوروبا 2016

تقرأ الآن:

الزاوية: ألمانيا تنتصر والبرتغال تتعثر في التصفيات المؤهلة لبطولة أوروبا 2016

حجم النص Aa Aa

أهلا بكم من جديد إلى حلقة جديدة من برنامج الزاوية، موعدكم الأسبوعي مع كرة القدم العالمية، التصفيات المؤهلة لبطولة أوروبا لكرة القدم 2016 استهلت بهزيمة بطل العالم أمام الأرجنتين وديا وفوز آخر بطعم الهزيمة. خيبة أمل كبيرة عطلة نهاية الأسبوع عقب انهزام المنتخب البرتغالي في عقر داره من قبل المنتخب الألباني.

بعد الخسارة برباعية مخيبة للآمال على يد المنتخب الأرجنتيني استهل المانشافت مبارياته الرسمية بعد التتويج بكأس العالم قبل شهرين بفوز صعب على نظيره الاسكتلندي بهدفين مقابل واحد في المباراة التي جمعتهما على أرضية ملعب سيغنال إيدونا بارك ضمن منافسات التصفيات المؤهلة ليورو 2016 في فرنسا.

مولر افتتح التهديق في الدقيقة 17 محرزا الهدف الأول لصالح ألمانيا، بعد تمريرة من كروس.

أنيا عادل النتيجة في الدقيقة الخامسة والستين عن طريق هجمة مرتدة، قبل أن يعود مولر ليوقع الهدف الثاني في الدقيقة السبعين لتنتهي المباراة لصالح ألمانيا.

من جهته حقق المنتخب الألباني مفاجأة بفوزه على صاحب الأرض والجمهور المنتخب البرتغالي بهدف وحيد.

المباراة شهدت مستوى ضعيف من كلا المنتخبين إذ انحصر اللعب في منتصف الملعب خاصة في الشوط الأول.

المنتخب البرتغالي لم يظهر بمستواه المعهود وتأثر من غياب نجمه كريستيانو رونالدو.
قبل أن ينجح المهاجم بالاغ في الوصول إلى عرين مضيفه في الدقيقة الواحدة والخمسين.

المضيف حاول العودة في المباراة لكن دون جدوى لتنتهي المباراة بفوز ألبانيا بهدف يتيم.

بعد هذا الفاصل القصير، تعود البطولات إلى المنافسة نهاية الأسبوع المقبل. في اسبانيا التركيز سيكون منصبا على مباراة الديربي في مدريد.

كيف ستنتهي نتيجة المباراة وبقية المباريات التي اخترناها؟ أرسلوا لنا باقتراحاتكم على شبكات التواصل الاجتماعي باستخدام الهاشتاغ #TheCornerScores

القسم الرياضي ليورونيوز يتكهن بفوز مانشيستر سيتي بهدفين لواحد على حساب أرسنال.

نتكهن بفوز ريال مدريد على نظيره أتلتيكو مدريد بهدفين نظيفين.

وفي الدوري الروسي نتوقع فوز زينيت بأربعة أهداف لاثنين على حساب دينامو كييف.

والآن فقرة صعود وهبوط “آب أند داون” مع الشخصيات الرئيسية الإيجابية والسلبية لهذا الأسبوع.

نستهل الفقرة مع أنخيل دي ماريا الذي تألق خلال مباراة إعادة نهائي مونديال البرازيل الودية بين ألمانيا والأرجنتين.

الجناح الأرجنتيني منح ثلاث تسديدات لزملائه لترجمتها إلى أهداف قبل أن يوقع بنفسه الهدف الرابع لمنتخب بلاده.

مانشيستر يونايتد الذي دفع 75 مليون يورو لريال مدريد سيعول كثيرا هذا الموسم على خدمات دي ماريا.

الشخصية الإيجابية هذا الأسبوع، نجم آخر انضم لنادي جديد أو بالأحرى وجد فريقا جديدا، اللاعب رونالدينيو.

المهاجم البرازيلي كان حرا منذ مغادرته لنادي أتليتيكو مينيرو البرازيلي في يوليو تموز الماضي، قبل أن يحط الرحال بالمكسيك ليحمل قميص نادي كويريتارو.

المكسيك من المتوقع أن تكون وجهة الفائز بجائزة الكرة الذهبية السابق البالغ من العمر 34 ربيعا الأخيرة.

الشخصية السلبية في هذا العدد هو اللاعب الإسباني بيدرو ليون.

الإتحاد الإسباني منع نادي خيتافي من تسجيل اللاعب البالغ من العمر 27 عاما بسبب راتبه الذي من شأنه كسر سقف راتب النادي وانتهاك اللوائح المالية للاعبين وبالتالي لن يلعب حتى نهاية يناير المقبل.

ليون الجناح السابق لريال مدرديد الإسباني رفض تخفيض راتبه من أجل اللعب لصالح خيتافي.

في هذ العدد نستهل فقرة جديدة حدث في مثل هذا اليوم. دعونا نرى كيف غيرت نهاية أسبوع الثامن من سبتمبر من العام1888 تاريخ كرة القدم.

في مثل هذا اليوم أقيمت أول مباراة دوري لكرة القدم وسجل خلالها لاعب بريستون نورث أند أول هدف في تاريخ الدوري الإنجليزي الممتاز.

وبنهاية القرن التاسع عشر إنتشرت المستديرة في مختلف أنحاء العالم وأدى ذلك إلى ظهور الإتحادات والأندية والمسابقات،وتطور ذلك إلى تكوين الإتحاد الدولي لكرة القدم “الفيفا” في العام 1904 من قبل فرنسا وبمشاركة ستة دول أوروبية،وباتت بذلك كرة القدم اللعبة الشعبية الأولى على مستوى القارات الخمس.

والآن مع فقرة الطرائف، لا يتم تسليط الضوء على لاعبي كرة القدم فحسب على أرضية الملعب، في بعض الأحيان يحدث ذلك للحكام أيضا.

للتذكير يمكنكم إرسال مقاطع الفيديو الطريفة عبر شبكة الإنترنت باستعمال الهاشتاغ #TheCornerBloopers. هذا كل شيء موعدنا يتجدد الأسبوع المقبل مع جولة جديدة مع كرة القدم العالمية.