عاجل

الاقتصاد الياباني انكمش بنسبة سبعة فاصل واحد في المائة على أساس سنوي من نيسان/أبريل إلى حزيران/يونيو مقارنة بالربع السابق، أي أسوأ من التقديرات الأولية، مما يضيف شكوكاً حول ما اذا كان البنك المركزي يمكن أن يحقق هدفه من التضخم بواقع اثنين في المائة مطلع العام المقبل.
الإنكماش كان الأكبر منذ كانون الثاني/يناير إلى آذار/مارس ألفين وتسعة، عندما ضربت الأزمة المالية العالمية الصادرات وانتاج المصانع في اليابان.
الأداء الضعيف الذي يعقب زيادة على ضريبة المبيعات في نيسان/أبريل، سوف يبقي الضغوط على البنك المركزي وحكومة رئيس الوزراء شينزو ابي لتوسيع التحفيز المالي والنقدي من أجل إخراج الاقتصاد من مرحلة الانكماش الطويلة.