عاجل

عاجل

اسكتلندا والمآلات الاقتصادية لاستفتاء الاستقلال

تقرأ الآن:

اسكتلندا والمآلات الاقتصادية لاستفتاء الاستقلال

حجم النص Aa Aa

اسكتلندا وطموحات الانعتاق عن المملكة المتحدة، تطرح تساؤلات حول العديد من القضايا التي سيخلفها انتصار محتمل لأنصار الاستقلال عن لندن.

أول القضايا يتمثل في عضوية الاتحاد الأوروبي، ومزايا التجارة والاستثمار الدولي المترتبة عليها، إذ سيعني الاستقلال الخروج الحتمي من الاتحاد الاوروبي نظراً لأن الكيان الجديد لا يلبي معايير العضوية في الجماعة الأوروبية الموحدة، ولاسيما نسبة إجمالي الدين التي لا تتجاوز ستين في المائة من الناتج المحلي الإجمالي، وحتى ولو استطاعت الرضوخ لهذا الشرط، فسيكون على اسكتلندا المستقلة الخضوع لأهواء نقاشات من كل المشارب لثمانية وعشرين دولة عضو حالياً في الاتحاد الأوروبي .

ومن القضايا الشائكة الأخرى، يبرز القطاع المصرفي الذي سيواجه صعوبات جمة في حال الاستقلال، حيث سيكون على اسكتلندا تأهيل وتمويل وموظفين سلطة تنظيمية مالية جديدة، وإنشاء بنك مركزي، والموافقة على آلية لتأمين ودائع المستهلك، وحتى ولو كان ذلك ممكناً فإن الخطر المحتمل يكمن في أن تتحول اسكتلندا إلى دولة صغيرة، لا تتمتع بدعم عام مستقر، مع عجز عن الحفاظ على الاستقرار المالي في حال فشل أحد البنوك .

منتجو الويسكي الاسكتلندي كانوا أول من حذر من عواقب الاستقلال على صناعتهم، والتي قد تكون ضارة لدرجة عدم القدرة على السيطرة عليها .
المنتجون يدفعون بضرورة بقاء اسكلتندا داخل الإتحاد الأوروبي، لكي يتمكنوا من الحفاظ على المزايا التي توفرها اتفاقيات التجارة الحرة الأوروبية .
مع ذلك ، المنتجون ورغم اصرارهم على عدم الإفصاح لصالح طرفي الاستفناء، فإنهم لن يقوموا بنقل أعمالهم خارج الاقليم بأي حال من الأحوال
ديفيد فروست رئيس جمعية الويسكي الاسكتلندي :
في الوقت الراهن لدينا شبكة دبلوماسية كبيرة في المملكة المتحدة، تركز على الترويج التجاري .نحن نتمتع بالنفوذ لمساعدة هذه الصناعة و قد لا يكون الوضع كذلك إذا ما أصبحت اسكتلندا مستقلة.

لكن أنصار الانعتاق كثر، ولاسيما أولئك الذين يرون أن الكيان المستقل سيحمل بشائر أكثر إشراقاً ، كما يقول صاحب المطعم هذا :
سأصوت بنعم من أجل مستقبل أفضل، أنا لا أعتقد أن الوضع الراهن مقبول لفترة أطول. نحن بحاجة إلى التصويت لصالح التغيير والطريقة الوحيدة للتغيير للأفضل هي التصويت بنعم والتصويت لحكومة ذات سيادة.

مصائب قوم عند قوم فوائد.. هكذا فإن تقسيم الجزيرة البريطانية سيمنح السواد الأعظم من احتياطيات النفط لاسكتلندا التي ستحوز على تسعين في المائة من الموارد الحالية، وبذا سيشكل الذهب النسبة الأكبر من الاقتصاد الاسكتلندي، بينما تخسر لندن عائدات الضرائب من المبيعات الحالية.