عاجل

تقرأ الآن:

الأسواق العربية تجني ثمار عقوبات الأزمة الأوكرانية


مال وأعمال

الأسواق العربية تجني ثمار عقوبات الأزمة الأوكرانية

برنامج “أعمال الشرق الأوسط” يناقش في حلقة هذا الاسبوع التداعيات الاقتصادية للأزمة الأوكرانية.

لكل أزمة سياسية عواقب اقتصادية كبيرة ، وهذا ما نشهده مؤخرا مع استمرار لعبة فرض العقويات بين روسيا والاتحاد الاوروبي ، اقتصاد المنطقة بات يعايش أزمة حقيقة والتساؤلات باتت تطرح حول العقوبات
في قطاع الطاقة.
في هذا الوقت تبدو المنطقة العربية اكثر آمانا ، و يبدو أن أسواق الشرق الأوسط تحصد فوائد أتاحها الوضع الراهن.

آثار العقوبات المتبادلة بين الاتحاد الاوروبي وروسيا بدآت تظهر ملامحها بشكل واضح.
روسيا، ثاني أكبر سوق للمواد الغذائية في الاتحاد الأوروبي، في بداية شهر آب/ أغسطس الماضي، أعلنت حظرا لمدة عام على العديد من المنتجات الأوربية والأمريكية والغربية .

المزارعون الأوربيون تضرروا بشكل كبير ، خاصة في دول البلطيق وبولندا واسبانيا ايضاً وبدآوا يطالبون بروكسل بتعويضات عن خسائرهم.

فرانسيسكو مورينو مزارع اسباني يقول :” مداخيل المزارعين هي التي ستتضرر بشكل رئيسي من هذا الحظر، نطالب الاتحاد الأوروبي باتخاذ التدابير اللازمة “.

هذه المخاطر الاقتصادية على الدول الغربية شكلت فرصة تجارية مفيدة للاسواق العربية لدول مثل مصر والمغرب بدأت بتصدير منتجاتها الغذائية لروسيا .

أما فيما يخص اسواق المال، فمنع البنوك المملوكة لروسية من التمويل طويل الأجل في الاسواق الاوروبية عزز فرص الاسواق العربية لاستضافة رؤوس الأموال من روسيا.

هذا قد يعني المزيد من أموال الاستثمار قد تتوجه الى دبي وأبوظبي، حيث أسواق الأسهم أقل تقلبا من أوروبا، على النحو المبين في هذه المكاسب الأخيرة.

حيث تعتبر الاسواق العربية اكثر امانا واستقرارا من الاسواق الاروبية حاليا كما يشير بعض المحللين الاقتصادين و اعتمادا على الارقام الاخيرة لاسواق مثل ابوظبي ودبي ومصر فان هذه الاسواق شهدتا انتعاشا جيدا خلال شهر آب/أغسطس الماضي .

الطاقة ولا سيما الغاز الروسي هو أيضا على لائحة العقوبات الأوروبية، ولكن حتى الآن لم نر خطوات كبيرة.
بالتأكيد، الكرملين قد يترك أوروبا تترتجف برداً هذا الشتاء، لكناثر مثل هكذا قرار كبير على الميزانية الروسية ،التي يجمع أكثر من نصفها من صادرات النفط والغاز.

يورونيوز دالين حسن :“لمناقشة هذه القضية ينضم الينا من أبوظبي نور الدين الحموري، كبير استراتيجيي الاسواق في “أي دي أس سيكوريتز“، مرحبا بك نور وبداية فيما يخص موضوع الطاقة، ما هي المخاطر المحتملة التي تهدد قطاع الغاز والنفط، لكل من الاتحاد الأوروبي وروسيا، في حال تصاعد الازمة أكثر ؟

نور الدين الحموري:“هناك شقين للجواب،أولا، لا توجد مخاطر حقيقية في الوقت الحالي على الاقل لاننا ما زلنا في فصل الصيف، لم نشهد حديث جاد حول عقوبات بخصوص الغاز او النفط، لكن قد تبقي روسيا هذه البطاقة الخطيرة في يدها حتى الشتاء وهو ما قد يرفع أسعار النفط من جديد في ما لو كان هناك شح في الامدادات من روسيا، وهذا سيعتبر ضربة جديدة للاتحاد الاوروبي.

ثانيا النظرة العامة للاقتصاد العالمي، حيث من الممكن ان نشهد المزيد من الانخفاضات في أسعار الطاقة بشكل عام في ما لو تغيرت النظرة العامة لعملية التعافي الاقتصادي حول العالم.
الارقام الاقتصادية الأخيرة اظهرت أن عملية التعافي الاقتصادي بدأت تفقد قوتها نوعاً ما في الاتحاد الاوروبي والولايات المتحدة وحتى في أسيا، ما أدى الى انخفاض أسعار النفط مؤخراً على الرغم من استمرار التوترات في اوكرانيا او العراق وكذلك في ليبيا، فالعامل الجيوسياسي ليس هو المحرك الاساسي في الوقت الحالي ،ولكنه المحرك الاساسي للاسعار بنظرة عامة للاقتصاد العالمي.

يورونيوز دالين حسن :”: ما رأيك بالتوقعات التي تشير الى أن المستثمرين من روسيا والاتحاد الأوروبي ينظرون الى الشرق الأوسط كبيئة اقتصادية أكثر استقرارا؟” نور الدين الحموري:“هذا الشيء ليس بالجديد، حيث أن هذه الحالة مستمرة منذ أزمة الديون السيادية التي حدثت في الاتحاد الاوروبي خلال السنوات القليلة الماضية ولا زالت هذه الاستثمارات في ارتفاع مستمر مع الوقت. منطقة الخليج العربي تعتبر منطقة آمنة ومستقرة ومنفتحة على فرص استثمارية ممكنة. منذ فترة أزمة الديون السيادية الاوروبية، شهدت منطقة الشرق الأوسط دخول الكثير من الأموال خرجت من الاتحاد الاوروبي، وبالمقابل، فتحت المنطقة ذراعيها لهذه الاموال كما أن هذه المنطقة فتحت العديد من الفرص الاستثمارية، وأحد أهم القرارات في هذا الصعيد تم اتخاذها مؤخرا في المملكة العربية السعودية حيث سمحت السلطات للأجانب بالتداول في أسواق الاسهم، فكلما استمرت هذه الحالة من عدم الاستقرار وعدم التعافي سواء في الاتحاد الاوروبي أو روسيا او في الولايات المتحدة الامريكية وحتى في آسيا فان المنطقة هنا ستسفيد من كل ما يحصل.

يورونيوز دالين حسن :“نور الدين الحموري كبير استراتيجيي الأسواق في “أي دي أس “سكيوريتز شكرا جزيلا لانضمامك الينا .
بهذا نصل لختام هذه الحلقة لمزيد من برنامج الأعمال في الشرق الأوسط يمكنكم دائما زيارة www.euronew.com كذلك قناة“euronews business“على موقع اليوتيوب
شكرا للمشاهدة الى اللقاء.