عاجل

تقرأ الآن:

لعبة التصويب الضخمة "ديستيني" تصل إلى الأسواق


ثقافة

لعبة التصويب الضخمة "ديستيني" تصل إلى الأسواق

عشاق ألعاب الفيديو يمكنهم الآن الحصول على لعبة التصويب الضخمة “ديستيني“، التي يتوقع أن تكون من أنجح ألعاب الموسم التي طورتها استوديوهات “بانجي“، لعبة ديستيني تدور حول كرة غامضة، تحمي آخر مدينة على وجه الارض بعد أن سقطت كل المستعمرات فريسة لهجوم الكائنات الفضائية، ويلعب المستخدمون دور حراس المدينة.

يقول هذا الخبير في شركة اكتيفيجين المنتجة للعبة:“إنه عالم افتراضي، كل حارس نلتقيه فيه هو لاعب.. يمكنك اختيار طرق لعب مختلفة، اعتمادا على ما تعتبره الأفضل لك في وقت من الأوقات.
أي أنك عندما تلعب، يمكنك تقرير ما تريد القيام به، وإلى أين تريد الذهاب ومع من..مع اصدقائك أو لوحدك.. أو مع أناس لم تلتق بهم من قبل، أعتقد أن كل ذلك سيكون رائعا”

شركة أكتيفيجن المنتجة للعبة ديستيني استثمرت 500 مليون دولار لتطويرها، وللتسويق لها أيضا مثلما يفسر هذا الصحافي.
يقول هذا الصحفي:“الأمر يشبه إرسال صاروخ إلى الفضاء. يجب إنفاق الكثير من الطاقة والوقود، حتى يرسل إلى السماء، ولكن بمجرد وصوله إلى المدار، ستكون الرحلة اسهل بكثير. ولكن يجب ارساله أولا إلى المدار ولذلك تم انفاق خمسمائة مليون دولار.”

شركة أكتيفيجن تسعى إلى بيع حوالي ستة عشر مليون وحدة من لعبة ديستيني بسعر ستين دولار للعبة الواحدة.

عشاق العاب الفيديو انتظروا صدور لعبة ديستيني بفارغ الصبر، هنا في لندن طوابير طويلة من الناس اصطفت للحصول على اللعبة الحدث.

يقول هذا الشاب:“وقفت في الطابور لمدة ثلاثين ساعة دون أن أنام لذلك أشعر الآن بنوع من الإنهيار.”
ويضيف آخر:“عندما كنت أقف في الطابوراكتشفت تكلفة تطوير هذه اللعبة، وشعرت بصدمة ولكن يبدوأنها لعبة مذهلة وستغطي هذه التكلفة.”

لعبة ديستيني تدور في عالم افتراضي ضخم وتحتوي على
رسومات البصرية قوية وسيتمكن اللاعبون من خلالها القيام بمهمات على كوكب الأرض وعلى سطح المريخ والقمر وخوض معارك طاحنة باستخدام اسلحة و معدات متطورة.
مطورو ديستيني يراهنون على كل هذا التنوع لتحقيق نجاح ساحق.

اختيار المحرر

المقال المقبل
الألوان الزاهية تشرق في أسبوع الموضة النيويوركي

ثقافة

الألوان الزاهية تشرق في أسبوع الموضة النيويوركي