عاجل

قناة السويس الجديدة..مشروع لدعم إقتصاد مصري متضرر

تقرأ الآن:

قناة السويس الجديدة..مشروع لدعم إقتصاد مصري متضرر

حجم النص Aa Aa

سباق مع الزمن لتنمية قناة السويس، فمصر بدأت مشروع قناة السويس الجديدة والذي يتضمن شق مجرًى مائي جديد مواز للقناة الأصلية بطول 72 كلم للسماح للسفن بالسير في الاتجاهين في نفس الوقت وتقليل وقت عبور السفن من 11 ساعة إلى 3 ساعات.

تنمية القناة تتضمن إقامة محطات لتداول الحاويات والبضائع العامة ومحطات تموين السفن بالوقود، بالإضافة إلى منطقة للخدمات اللوجيستية ومنشآت سياحية وساحات انتظار وخدمات تخزين وغيرها من الخدمات.

الكثيرون يرون أن المشروع يحسب للرئيس المصري عبد الفتاح السيسي:

“الرئيس السيسي يعيد الفرحة بتوسعة القناة، وبإعادة البسمة لكل الشعب المصري، بسمة صحية وبسمة إقتصادية بتحسين إقتصاد مصر “.

ويرى خبراء إقتصاد في مصر أن عائدات القناة الحالية تصل إلى ثلاث فاصلة تسعة مليارات يورو، عائدات سترفع بفضل القناة الجديدة إلى
عشر فاصلة خمسة مليارات يورو بحلول عام 2023.

قناة السويس أممت في عام 1956 من قبل جمال عبد الناصر وفي عام 1975 فتحت مجددا عقب إغلاق دام ثمان سنوات على إثر حرب ستة أيام.

عملية تنمية قناة السويس تنتهي خلال خمس سنوات ما سيكلف ما يصل إلى ثلاثة مليارات يورو، قيمة ستمول من خلال طرح شهادات الإستثمار على الأفراد المصريين والشركات المصرية .

وتعد قناة السويس أقصر ممر ملاحي بين أوروبا وآسيا ما يجعلها مصدرا حيويا للعملة الصعبة لمصر.

مراسل قناة يورونيوز، محمد الشيخ إبراهيم، يقول :

“عشرات الكيلومترات من هذه الأرض ستمتلأ بالمياه لتشكل قناة ملاحة جديدة يأمل المصريون أن تضخ المزيد من العوائد الجديدة لإقتصاد تضرر بفعل الإضطرابات السياسية والأمنية “.