عاجل

يبدو أن اتفاق الهدنة الذي أبرم بين الانفصاليين في شرق أوكرانيا و كييف قد تم احترامه برغم بعض الانتهاكات لكن المسؤولين من كلا طرفي النزاع اعتمدوا نبرة خطابية فيها شيء من التحدي والتعنيف. ويريد رئيس وزراء جمهورية دونيتسك الانفصالية المعلنة من جانب واحد ألكسندر زخارتشنكو إضافة الاعتراف باستقلال جمهورية دونيتسك على الاتفاق المبرم مع كييف.
“ لا أحد تحدث عنا كجزء من أوكرانيا ..نتفهم جيدا أن المجتمع والقانون الدوليين غير قادرين على الاعتراف على الفور، لكن الإجراء يأخذ مساره على كل حال”
من جهته أعلن الرئيس الأوكراني بترو بوروشنكو خلال زيارة إلى ماريوبول تحرير 1200 شخص أسرهم الانفصاليون
“ قضايا وحدة التراب و السيادة واستقلال بلدي لا تخضع للتفاوض. ينبغي أن نتحلى بالمسؤولية،فلا يمكن أن ننتصر أثناء نشوب الصراع بالسلاح فقط،فكلما زادت وتيرة الضغط فإن القوات الروسية ستدخل أراضينا “
هذا وحلقت مقاتلة تابعة للقوات المسلحة الروسية فوق فرقاطه كندية كانت تقوم بمهمة للحلف الأطلسي في البحر الأسود ما حمل الحكومة الكندية على التنديد بالحادث معتبرة أنه استفزاز بدون جدوى.