عاجل

ذكرت دراسة للأمم المتحدة أن طبقة الأوزون التي تحمي الحياة من إشعاعات الشمس فوق البنفسجية التي تسبب الإصابة بالسرطان تظهر أول مؤشر على أنها تزداد سمكا بعد سنوات من التآكل الخطر.
وقال خبراء :إن الدراسة أظهرت نجاح الحظر الذي فرض في عام 1987 على انبعاث الغازات التي تضر بالطبقة الهشة التي توجد على ارتفاع عال وهو إنجاز يساعد في منع ملايين الحالات من الإصابة بسرطان الجلد وحالات أخرى.
أكيم شتاينز، مدير برنامج البيئة التابع للأمم المتحدة:
“ معاهدة مونتريال تحاول أن تجنب حوالى مليوني حالة من سرطان الجلد كل عام، وفي نهاية هذا القرن يمكن تجنب حدوث مئة مليون حالة، سرطان الجلد”
ومعاهدة مونتريال لعام 1987 التي حظرت أو منعت على مراحل المواد الكيماوية التي تسبب تآكل الأوزون ومن بينها مركبات الكلوروفلوروكربون ستمنع مليوني حالة إصابة بسرطان الجلد سنويا بحلول عام 2030 وفقا لبرنامج البيئة التابع للأمم المتحدة.

www.unep.org

www.wmo.int