عاجل

الرئيسة التشيلية تضع الورود في الذكرى الـ41 لمقتل الرئيس سلفادرو الليندي

تقرأ الآن:

الرئيسة التشيلية تضع الورود في الذكرى الـ41 لمقتل الرئيس سلفادرو الليندي

حجم النص Aa Aa

أحيت العاصمة التشيلية سانتياغو الذكرى الـ41 للانقلاب العسكري الذي قام به الجنرال أوغوستو بينوشيه ضد الرئيس المنتخب الاشتراكي سلفادرو الليندي. الرئيسة ميشيل باشيليه رفقة ابنة الليندي زارتا قصر “لا مونيدا” الرئاسي، ووضعتا القرنفل حيث وُجد الرئيس المخلوع منتحراً بينما كان الانقلابيون يقصفون قصره. الانقلاب كان فاتحة لسنوات حكم بينوشيه الـ17 التي شهدت الكثير من العنف.

تقول الرئيسية ميشيل باشيليه: “11 سبتمبر مرادف للألم والفقد الذي عاناه مجتمعنا، تاريخ يذكِّرنا بالانقسام الذي أصاب أبناء شعبنا، يذكِّرنا بما لا نريد تكراره.”

بينما كانت تشيلي تمر بأزمة اقتصادية صعبة، الجنرال بينوشيه قاد انقلاباً عسكرياً ليجلس بعده على سدة الحكم. آلاف المعارضين السياسيين الاشتراكين تعرضوا للقتل و للتعذيب في عهده، و ما تزال مئات العائلات تبحث عن مفقوديها دون أن يتم الكشف إلى الآن عن مصيرهم.

مثل كل عام، ذكرى الانقلاب تزامنت مع احتجاجات عنيفة بين متظاهرين و شرطة مكافحة الشغب. الاثنين، تم تفجير عبوة ناسفة في مترو سنتياغو أسفرت عن إصابة 14 شخصاً، دون أن تتبنى أي جهة العمل.