عاجل

عاجل

الهدنةُ ساريةٌ شرق أوكرانيا... لكن لا حلّ سريعاً في الأفق

تقرأ الآن:

الهدنةُ ساريةٌ شرق أوكرانيا... لكن لا حلّ سريعاً في الأفق

حجم النص Aa Aa

ما يزال اتفاق وقف إطلاق النار المبرم بين أوكرانيا والمتمردين الموالين لروسيا ساري المفعول منذ ستة أيام . لكن رغم توقف المعارك، يبقى التوتر سيد الموقف.

حكومة كييف قلقة من توسيع الانفصاليين سيطرتهم على الحدود الشرقية مع روسيا حتى بحر آزوف. تحسباً لتدهور الأوضاع، يتم تدريب مئات المقاتلين الأوكرانيين على حرب العصابات، ليكونوا سنداً للقوات الأوكرانية في حال توغل روسي على أراضيهم.

يقول أحد المدربين: “نحن نستعد للحرب. نحن نعدهم استعداداً لأي احتلال أو غزو من قبل القوات الروسية، ليكونوا قادرين على تحمل الظروف العسكرية و سحق العدو”.

على الحدود مع أوكرانيا تنتظر قافلة إنسانية روسية ثانية مؤلفة من مئتي شاحنة الإذن بالعبور. يأتي هذا بعد أسبوعين من دخول القافلة الأولى دون أذن حكومة كييف. الأوكرانيون اتهموا موسكو بتقديم إمدادات للمتمردين تحت غطاء القافلة الإنسانية الأولى.

في تطور آخر، أعلن الكرملن عن إعداد حزمة من العقوبات الجديدة تطال منتجات صناعية أوربية كردٍ على الإجراءات الاقتصادية القادمة التي ينوي الاتحاد الأوروبي اتخاذها ضد موسكو.