عاجل

تقرأ الآن:

مشاركة خجولة لتركيا و غياب لإيران في التحالف ضدَّ داعش


العراق

مشاركة خجولة لتركيا و غياب لإيران في التحالف ضدَّ داعش

وزارة الدفاع الأمريكية أطلقت فيدو يظهر طائراتها العسكرية في قواعد في الخليج العربي، لتدلل على عزمها في الحرب ضد الإرهاب و تحديداً تنظيم الدولة الإسلامية. منذ بدء عملياتها في العراق الشهر الماضي قامت الطائرات الأمريكية بـ158 ضربة جوية استهدفت تنظيم الدولة الإسلامية.

المسؤول الإعلامي في البيت الأبيض جوش إرنست يقول: “نحن في حرب ضد تنظيم القاعدة وفروعه، وكذلك ضد آيسيل (الدولة الإسلامية). أقول نحن، لأن الأمر لا يقتصر على الولايات المتحدة، بل هو تحالف دولي يشمل الحكومات السنية في المنطقة وحلفائنا في العالم”.

ضمن الجهود الرامية لحشد جميع الطاقات في المنطقة ضد التنظيم المتطرق كان لوزير الخارجية الأمريكي جون كيري محطة في تركيا التي ترفض مشاركة نشطة في العمليات المسلحة ضد داعش. لا ترغب أنقرة بالسماح للأمريكيين باستخدام قاعدتها الجوية في انجرليك (جنوب) القريبة من الحدود السورية لشن هجمات. محللون يرون أن تركيا تخشى من تعريض حياة 46 من رعاياها يحتجزهم المتطرفون منذ حزيران/يونيو في الموصل شمال العراق.

يقول كيري: “أنا مرتاح لأن التحالف سيكون واسع النطاق مع الدول العربية و الدول الأوروبية و الولايات المتحدة و آخرين. لم يتصل بي أحد بشأن مشاركة إيران[في التحالف]، لكن في الظرف والوقت الحاليين، سيكون الأمر غيرَ صحيح لعدة أسباب”.

الغائب الأكبر في هذا التحالف ضد الإرهاب في الشرق الأوسط هو إيران، رغم كل ما تتمتع به من نفوذ في كل من العراق و سوريا اللتان يفتك بهما تنظيم الدولة الإسلامية.