عاجل

ترقب وانتظار في مطار شارل ديغول بالعاصمة الفرنسية باريس على إثر إلغاء شركة الطيران الفرنسية إير فرانس لحوالي 60 % من رحلاتها بسبب إضراب الطيارين.
نقابة الطيارين أكدت أن الإضراب سيمتد حتى الثاني والعشرين من الشهر الجاري ما قد يسبب المزيد من المتاعب للمسافرين.

تقول مسافرة:

“أول ما وصلت إلى المطار فهمت أن شيئا ما غير طبيعي لأن رقم الرحلة لم يكن مسجلا في قائمة الذهاب. لقد قالوا لي بعدها أن قائد الطائرة في إضراب ولهذا ألغيت رحلتي. ما أتمناه الآن هو إيجاد رحلة للذهاب إلى فيينا والعودة إلى عملي “.

مسافر يضيف:

“لقد استقبلت رسالة تقول إن رحلتي ألغيت ما جعلني أبحث عبر الأنترنت لإيجاد إمكانية لتغيير حجزي للرحلة. غيرت رحلتي بعدها في ظرف دقائق، لكن الأمر معقد بعض الشيء لأنني مضطر للتوقف في أكثر من مطار “.

ويرفض طياروا شركة “إير فرانس” شروط تطوير شركة “ترانسافيا” ذات الكلفة المنخفضة التابعة للمجموعة. إدارة “إير فرانس” أكدت أن الكلفة اليومية للإضراب تصل إلى 15 مليون يورو .

Air France - Information on the strike