عاجل

تقرأ الآن:

النحل يكشف عن أسرار جديدة


علوم

النحل يكشف عن أسرار جديدة

إصابة هذا الحصان لم تكن سهلة المداواة. الأمر تطلب استخدام علاج جديد للتغلب عليها والذي تم استخراجه من بكتيريا حمض اللبنيك المتأتية من حويصلة النحل وتم إدماجها مع العسل والسكر والماء لنتحصل في النهاية على خليط مضاد للميكروبات وقاتل للجراثيم المقاومة.

الاكتشاف تم في مختبرات جامعة لوند في السويد ويندرج في الواقع ضمن تقليد طويل وقديم لإستخدام العسل في علاج الأمراض.

يقول هذا الباحث:“في الواقع هذه بكتيريا حية، وهي محور كل شيء هنا. لقد أوصلنا هذا الطب القديم إلى مرحلة، نستطيع خلالها مثلا توحيد خليط عسل عالي التركيز مع هذه البكتيريا.”

هذا التقدم العلمي يمكن أن يساعد المجتمع الطبي في المكافحة ضد المضادات الحيوية المقاومة. الخطوة التالية لفريق الأبحاث، تتمثل في إجراء اختبارات على مرضى يعانون من صعوبة التئام جروحهم.

يضيف هذا الباحث:“العلاج يدوم بين ثمانية أيام وعشرين يوما ولكن تمكنا من علاج كل الجروح المزمنة. نعتقد أن اكتشافنا قد يكون بديلا ممكنا للمضادات الحيوية ولكننا لا نتوقع فعلا نتائج جيدة.”

في السنوات الأخيرة، أصبحت المضادات الحيوية المقاومة قضية مركزية في مجال الصحة، خاصة مع زيادة تطور سلالات مقاومة من البكتيريا.

اختيار المحرر

المقال المقبل
الطباعة الحيوية...مستقبل الطب الحديث

علوم

الطباعة الحيوية...مستقبل الطب الحديث