عاجل

تقرأ الآن:

مدينة ليون تحتفي ببينالي الرقص في نسخته العاشرة


ثقافة

مدينة ليون تحتفي ببينالي الرقص في نسخته العاشرة

مدينة ليون الفرنسية احتضنت الطبعة العاشرة لبينالي الرقص الذي يعد أكبر احتفال راقص في أوروبا.
حوالي 4،500 راقص وراقصة معظمهم من الهواة، شاركوا في هذا الحدث الذي استقطب حوالي ثلاثمائة ألف متفرج.فكرة موكب الرقص الضخم في هذا البينالي مستوحاة في الواقع من كرنفال البرازيل الشهير.

تقول دومينيك هيرفيو، المديرة الفنية لبينالي الرقص:“هناك عودة إلى المنبع هذا العام لأن الموكب يستمد فكرته من كرنفال ريو، الجميع استغلوا الذكرى العاشرة واخترع كل منهم طريقة للإحتفال به.”

الموكب الراقص كان من أقوى العروض في البينالي وهو مشروع اقليمي شارك فيه عشرات الراقصين، معظمهم من الهواة الذين تمرنوا تحت اشراف مصممي رقصات محترفين.
تقول هذه الراقصة:” إنها تجربة رائعة، هناك فرحة عامة بالمشاركة، إنه شيء خارق للعادة، أنا فخورة وسعيدة جدا بالمشاركة.”

تقول الراقصة حسيبة فويسن:” إنه الأدرينالين، هناك القليل من التوتر، والكثير من الفرح، والكثير من السعادة.”

الجمهور جاء بكثافة لحضور عروض البينالي الراقصة التي يبدو أنها سحرته.”

تقول هذه السيدة:“انا مواظبة على الحضور من البداية: أحب العروض والموسيقى والأزياء الجميلة.”

وتضيف هذه السيدة “أزياء الرقص وكل شيء جميل. الحرارة مرتفعة لذلك أضع هذا على رأسي. كل شيء جميل، إنه حدث رائع حقا”.

الدمى المتحركة لعبت دورا رئيسيا في الموكب الراقص، البعض منا جاء خصيصا من مدينة تورينو الإيطالية التي احتضنت بدورها في يوليو الماضي مهرجان Torinodanza.

في ختام فعاليات البينالي قدم مصمم الرقصات الجنوب افريقي دادا ماسيلو نسخته الخاصة لبحيرة البجع بمشاركة مجموعة من الراقصين الأفارقة والفرنسيين.

اختيار المحرر

المقال المقبل
ريو دي جانيرو تحتفي بالطبعة الرابعة من معرض" آرت ريو"

ثقافة

ريو دي جانيرو تحتفي بالطبعة الرابعة من معرض" آرت ريو"