عاجل

إدارة "إير فرانس" تقدم اعتذراتها للمسافرين

تقرأ الآن:

إدارة "إير فرانس" تقدم اعتذراتها للمسافرين

حجم النص Aa Aa

إدارة الشركة الفرنسية للطيران المدني “إير فرانس” تقدم اعتذارتها للمسافرين على إثر إضراب الطيارين الذي تسبب في إلغاء 60 % من الرحلات الجوية.

مديرة العمليات لدى شركة “إير فرانس” كاترين جود، عقدت مؤتمرا صحفيا، أكدت فيه أن الإضراب متواصل وقالت:

“في يوم الثلاثاء السادس عشر من شهر أيلول / سبتمبر، نتوقع أننا سنعتمد على 40 % من رحلاتنا، وذلك بعدد من المضربين سيصل إلى 60 % يومذاك”.

نقابة الطيارين أكدت أن الإضراب سيتواصل حتى الثاني والعشرين من الشهر الجاري.

رئيس الاتحاد الوطني لطياري الخطوط الجوية الفرنسية، جون لوي باربير، يقول:

“إير فرانس تريد إنشاء شركة جديدة وهي “ترانسافيا يوروب” بموجب القانون الأجنبي وبالطبع ليس الفرنسي بل البرتغالي. وبذلك يُمكِنُكم فهم أن الرحلة بين بورتو في البرتغال والعاصمة باريس تتم بطيارين برتغاليين عكس اليوم، حيث تتم الرحلات بطيارين فرنسيين، ما سيؤدي إلى فقدان الوظائف التي توجد حاليا، وهو ما يعني تحويل نشاط الشركة، ولذلك يشعر الطيارون بالغضب”.

مطار شارل ديغول بالعاصمة الفرنسية باريس شهد حالة من الترقب، حيث انتظر المسافرون مطولا نتيجة إلغاء رحلاتهم الجوية.

مسافرة تقول:

“أتفهم إضرابهم، ولديهم الحق في ذلك، لكن هذا عار لأنه يمسنا بالدرجة الأولى”.

إدارة شركة إير فرانس أكدت أن الكلفة اليومية للإضراب تترواح بين 10 و15 مليون يورو.