عاجل

تقرأ الآن:

برنامج الزاوية: ريال مدريد ينقاد إلى الهزيمة أمام أتليتيكو في عقر داره


the corner

برنامج الزاوية: ريال مدريد ينقاد إلى الهزيمة أمام أتليتيكو في عقر داره

يورونيوز: ديفريم حاجي صالح

مرحبا بكم مجددا في برنامج الزاوية. استأنفت الدوريات الأوروبية نشاطها نهاية الأسبوع المنقضي بمباريات حماسية في أكثر من بطولة. ففي الدوري الاسباني شهدت العاصمة مدريد مباراة الدربي في سانتياغو برنابيو بين ريال مدريد المضيف وأتليتيكو مدريد. المرينغي لم يقدم الأداء المنتظر منه في هذه المباراة.
قبل عشر دقائق من نهاية المباراة، نجح أتليتيكو مدريد في صنع الحدث في البرنابايو بتسجيله لهدف الفوز على جاره وغريمه الأزلي في عقر داره عن طريق المهاجم السابق لبيارن مونيخ ماريو ماندزوكيتش لينتهي اللقاء بهدفين لهدف واحد.
لم تنفع الهجمات المرتدة التي نفذها لاعبو الريال في فك شيفرة دفاع الأتليتيكو الذي ظل صامدا حتى النهاية.
بهذا الفوز يحافظ اتليتيكو على المركز الثاني بفارق نقطتين خلف لرشلونة المتصدر فيما

وفي أنجلترا شهد ملعب الإمارات واحدة من أهم مباريات البرميرليغ لهذا الأسبوع بين صاحب الأرض أرسنال ومانشستر سيتي. أبناء المدرب أرسن فينغر حصدوا نقطة واحدة في هذا اللقاء وهو الثالث الذي يكتفي فيه الفريق بالتعادل منذ انطلاق الدوري.

سيرجيو اغويرو افتتح النتيجة لفائدة المان سيتي منذ الدقيقة 28 من الشوط الاول غير أن أرسنال مستفيدا من عاملي الأرض والجمهور تمكن من العودة تدريجيا في المباراة بتسجيله لهدف التعادل في مرحلة أولى ثم هدف التقدم في الدقيقة 74 عن طريق سانشيز. أفراح الفريق اللندني لم تدم طويلا حيث تمكن السيتيزن من اختطاف هدف التعادل في الدقيقة 83. المان سيتي يحافظ على المركز الخامس في الدوري فيما تدحرج أرسنال الى المرتبة الثامنة.

بورصة اللاعبين:

في هذه الفقرة من برنامج الزاوية نسلط الضوء على أداء اللاعبين والمدربين في ختام كل مرحلة من الدوريات الأوروبية.

بعضهم يلفت الانظار بأداء مميز والبعض الآخر يظهر بأداء بعيد كل البعد أن أدائه المعتاد.

هذا الأسبوع نجح دياغو كوستال في لفت الانظار بادائه المتميز أمام سوان سيتي بتسجيله لثلاثية. لاعب تشيلسي نجح حتى الان في تسجيل سبعة أهداف في أربع مباريات فقط منذ انطلاق الموسم.

مواطنه نايمار كان نجم مباراة فريقه برشلونة ضد أتليتيكو بيلباو. المهاجم البرازيلي الذي شهد بداية متعثرة في الدوري الإسباني بسبب الاصابة التي تعرض لها في نهائيات كاس العالم الاخيرة، نجح في تسجيل هدفين إثر تمريرتين حاسمتين من الارجنتيني ليونيل ميسي ليقود بذلك فريقه لتحقيق الفوز في هذه المباراة بهدفين لصفر.

فغي المقابل تبدو مسيرة المدرب الايطالي لريال مدريد متعثرة منذ بداية الموسم حيث فشل على ما يبدو في تحقيق انطلاقة قوية هذا الموسم اخرها الهزيمة في ملعبه امام اتليتيكو. المدرب الايطالي بات مطالبا باعادة النظر في استراتيجيته الدفاعية خصوصا بانتظار ما ستسفر عنه رحلة الدفاع عن لقبه الاوروبي والتي تنطلق هذا الثلاثاء ضد بازل السويسري.

في مثل هذا اليوم:

ماذا حدث في مثل هذا اليوم قبل 38عاما؟ فيوم الخامس عشر من سبتمبر لم يكن حينها يوما عاديا في تاريخ كاس الاتحاد الاوروبي.

في مثل هذا اليوم من العام الف وتسعمئة وستة وسبعين تغلب ديربي كاونتي الانجليزي على فينها هاربيس الايرلندي بنتيجة تاريخية.

المباراة انتهت باثني عشر هدفا مقابل لا شيي لديربي كاونتي وكانت حينها تندرج في اطار تصفيات كاس الاتحاد الاوروبي.

يمكنكم الاطلاع على مزيد من التفاصيل عن هذه المباراة عبر الرابط التالي:

http://tdifh.blogspot.fr/2012/09/15-september-1976-derbys-daily-dozen.html

لقطات طريفة:

ونختم برنامج الزواية لهذا الأسبوع ببعض اللقطات المميزة خلال المباريات. تنفيذ ضربات الجزاء لا يخلو أحيانا من بعض الطرافة.

ويمكنكم أيضا إرسال روابط لمشاهد رياضية طريفة عبر هاشتاق #TheCornerBloopers

إلى هنا ينتهي برنامج الزاوية لهذا الأسبوع نلتقيكم الأسبوع المقبل في حلقة جديدة.