عاجل

تقرأ الآن:

قصف جوي لمليشيات "فجر ليبيا" بالتزامن مع لقاء دول الجوار برئيس البرلمان المثير للجدل


ليبيا

قصف جوي لمليشيات "فجر ليبيا" بالتزامن مع لقاء دول الجوار برئيس البرلمان المثير للجدل

في ظل استمرار الانفلات الأمني في ليبيا، تعرضت قاعدة عسكرية في غريان، غرب البلاد، تابعة للمليشيات المسلحة الليبية المعروفة بـ: فجر ليبيا المعارِضة للحكومة لقصف جوي الاثنين تبناه الجنرال المنشق خليفة حفتر، تقول وكالة الأنباء الليبية لانا، خلَّف حوالي خمسة عشر جريحا.

وفي انتظار انعقاد المؤتمر الدولي حول ليبيا في إسبانيا، التقى وفد دول الجوار الليبي في طبرق برئيس البرلمان لإبلاغه دعم بلدانهم له في جهود مكافحة ما وُصف بالإرهاب.

محمد بدر ممثل الوفد المصري في لقاء طبرق قال:

“باشرنا اتصالات مع مجلس الأمن والأطراف الدولية من أجل (…) تحضير إجراءات عقابية ضد الشخصيات التي تدعم الإرهاب في ليبيا وضد الذين يمارسونه”.

سبق للبرلمان المرفوض من طرف جزء من الليبيين أن دعا إلى التدخل العسكري الأجنبي في البلاد بذريعة حماية المدنيين متسببا في انقسام إضافي لليبيين بين داعم ورافض لهذه الدعوة، ما أدى إلى خروج مظاهرات استنكارية منددة بتصرف البرلمان.

فرج هاشم الناطق باسم المؤسسة التشريعية الليبية في شرق البلاد يعتبر أن “ليبيا اليوم على صفيح ساخن، فالعاصمة اليوم خارجة عن السيطرة، بل هي تحت سيطرة الميليشيات الذين يدمرون مقدرات الدولة الليبية وينتهكون حرمات المدنيين ويدمرون المطارات وخزانات النفط”.

تجدر الإشارة إلى أنه سبق لهذه المليشيات المسيطِرة على العاصمة طرابلس ومطارها أن تعرضت في المنطقة ذاتها لقصف مماثل الشهر الماضي نُسب في أخبار متضاربة إلى الجنرال خليفة حفتر وأيضا للطيران العسكري الإماراتي والمصري.